المتابعون

الأحد، 1 يناير 2012

?Mister, do you speak English

ليس فقط نوري المالكي هو الكاتب النحرير (لا اعرف معنى كلمة نحرير ولكني  اقرأها في الكتابات الرصينة) باللغة الانجليزية (هنا) وانما أمامه من الكتلة المعادية 3 كتاب نحارير ليسوا بأقل منه تبحرا بلغة العم سام، واذا كان المالكي نشر مقالة يستعرض فيها انجازاته على صفحات الواشنطن بوست، فإن علاوي والنجيفي والعيساوي نشروها في منافسة البوست : نيويورك تايمز ، والصحفيتان من أبواق الإدارة الأمريكية واي رئيس في البيت الأبيض لا ينام على وراشه الوثير  قبل أن يقرأ الصحيفتين. واذا كان المالكي قد نشر هلوسات عامة ، فإن الفرسان الثلاثة صاغوها بشكل رسالة ماقبل النوم للرئيس اوباما. يعني في الصميم. 
ترجمة الرسالة باللغة العربية ونصها بالانجليزي هنا والتشابه والفرق بين الرسالتين كما يلي:
أوجه الشبه:
1- جماعة المالكي وجماعة علاوي يستنجدان بالامريكان، المالكي لتثبيته بصورة استعراض انجازاته وكراماته. وعلاوي ورهطه بصورة رسالة استغاثة صريحة.
2- الجماعتان استعانتا بمترجم لغته الام الانجليزية. يعني ياباني اصلي مو تايواني.
3- الجماعتان دفعتا آلاف الدولارات للترجمة ثم  لنشر المقالات (مدفوعة الثمن) .
أوجه الاختلاف:
1- المالكي دفع ثمن الترجمة و نشر  المقالة -الاعلان وحده. في حين تقاسم الثلاثي المرح الثمن مناصفة.
2- المقالاتان تأتيان في وقت حرج: الانتخابات الرئاسية الأمريكية . ولهذا فإن مقالة المالكي تصب في صالح حملة اوباما حيث يوضح للشعب الأمريكي ان كل شيء تمام وان امريكا تغادر العراق بعد ان اصلحت وعمرت وتركت حكاما اتقياء انقياء، وتركت الشعب العراقي في ذروة السعادة التي مابعدها سعادة. في حين ان رسالة الثلاثي المنتقم كانت تشكل احراجا لحملة اوباما، فالعراق على شفا حرب اهلية، والقضية ضايعة وضا...طة.

مممم .. دعونا نخمن ان الثلاثي يدعمان حملة الحزب الجمهوري وليس الديمقراطي؟؟؟


+++
مقالة جديرة بالقراءة عن الموضوع هنا.

هناك 5 تعليقات:

Abu Hashim يقول...

النِّحْريرُ: الحاذق الماهر العاقل المجرِّب، وقيل: النِّحريرُ الرجل الطَّبِنُ الفطِن المُتْقِن البصِير في كل شيء، وجمعه النَّحارِير.

ولست أدري هل تنطبق أي من هذه الصفات على كاتبي المقالات المشار إليها!

عشتار العراقية يقول...

نعم تنطبق على كاتبيها الاصلييين. شوف منو عاد كاتبها؟

ابو ذر العربي يقول...

ما قام به هؤلاء هو نوع من الاستجداء وتبويس القنادر الامريكية
ولكن السيد الامريكي اكيد لم يقرا ما كتبوا
وكذلك الجمهور الامريكي لسان حاله يقول
"العبيد عبيد ولو لبسوا قاط ورباط"
ويقولوا لهم ارجعوا من حيث اتيتم فاننا لن نصرف ساعة لمعرفة ما تريدون او ما تقولون فاليرجمة لما قلتم غير واضحة وفيها اخطاء لغوية
اعيدوا الترجمة بالانكليزية للعراقيين كي يفهموها
ولكم تحياتي

بغدادي كردي يقول...

بس المالكي خطه بالانكليزي احلى من خط الباقين

عشتار العراقية يقول...

في منتدى اجنبي هناك نقاش حول مقالة المالكي، يقول احد المعلقين :" كونوا على ثقة من ان وزارة الخارجية الامريكية هي التي كتبت له المقالة" ويقول انه يعرف كيف يتكلم المالكي وهذا ليس اسلوبه. وهو يفسر ذلك بأن الانسحاب ليس مسألة هامشية وانما هي حجر زاوية (تاريخي) مهم ولابد ان يكون حوله شغل علاقات عامة ودعايات وخبصات، وان مقالة المالكي ثم زياراته وتشكراته وباقات الورد على ارواح العلوج، هي من ضمن الشغل الدعائي. الرابط هنا:

http://dinarvets.com/forums/index.php?/topic/93987-washington-post-article-by-nouri-al-maliki-dec-4/page__st__20