المتابعون

الأربعاء، 11 يناير، 2012

تفسير

اعرب فلاحو مدينة سامراء عن استيائهم لما وصفوه بافواج الخنازير البرية التي تتلف محاصيلهم الزراعية وأحواض تربية الأسماك في نواحي مختلفة من أطراف المدينة.

ونقلت وكالة كردستان للانباء عن احد فلاحي قضاء سامراء "هجمات الخنازير البرية باتت تتزايد في الاونة الاخيرة ما تسبب في اتلاف بعض الحقول بشكل كامل"، مشيرا الى انها " غالبا من تهجم ليلا على شكل مجاميع لا يمكن ردعها او صدها لكثرتها وعدم خوفها" مضيفا " لم يبق هنا أي محصول بسبب هجمات الخنازير اذ دمرته بالكامل حتى اصبح صعبا علينا زراعته " ، فيما اضاف مزارعون اخرون ان " المحاصيل الزراعية واحواض الاسماك في هذه المناطق المفتوحة تعد مرتعا للخنازير منذ سنوات قليلة حتى اصبح من الصعب الاستفادة منها" .

مراسل وكالتنا لشؤون الزراعه حمدي فجل سأل الفلاحين عن أمكانيه ان يتحد كل مزارعي المنطقه و يوجًهوا ضربه مميته لهذه الخنازير في مناطق اختبائها و في عقر أوكارها لكن كل الفلاحين اجابونا قائلين " ليش هو أحد يخلينا نوصل و ندخل المنطقه الخضراء "


هناك تعليق واحد:

Umzug Wien يقول...

شكراً على الموضوع :)