المتابعون

الخميس، 5 يناير، 2012

في العراق المستقل: السياسة الداخلية بأوامر أمريكية؟

انسحب الجنود واصبحنا بلدا مستقلا ذا سيادة للمرة السادسة، لأن كل سنة منذ 2004 يسلم الأمريكان السيادة لنا، وما ادري وين احنا نضيعها، ويرجعون يدورون عليها ويلگوها ويسلموها لنا. صارت عادة شريفة مباركة الله لا يقطعها. انظروا شلون جفص واحد من السياسيين وهو يدافع عن دولة الاستقلال او الموت الزؤام.
 كشف مقرب من رئيس الوزراء نوري المالكي أن الولايات المتحدة الامريكية لم تعارض تشكيل حكومة اغلبية سياسية، مؤكدا ان غياب العراقية لن يؤثر على تمثيل المكون السني داخل الحكومة . وقال عضو ائتلاف دولة القانون سعد المطلبي إن "أي تشديد من قبل مسؤولين امريكيين على حكومة تضم السنة والكورد وربطها بعلاقة مزدهرة مع المالكي لاوجود له، إذ أن هذا الكلام يمثل الاعلام الاميركي، ولايمثل سياسة البيت الابيض او السياسة الامريكية الخارجية تجاه العراق".

ليست هناك تعليقات: