المتابعون

الثلاثاء، 17 يناير، 2012

مصادر مؤكدة : الخبرة العراقيه مطلوبه عربيا

ناقش البرلمان العربي التابع لجامعة الدول العربية خلال ندوة اقيمت في القاهرة، الوسائل الكفيلة بمكافحة الفقر في الدول العربية ، وإنشاء بنوك خاصة للفقراء، لمواجهة الفقر المتفشي ،إذ يعاني أكثر من 70 مليون عربي الفقر.
وقال عضو البرلمان العربي والعراقي عن كتلة الاحرار الدكتور "رياض الزيدي" : ان وفد العراق طرح خلال الاجتماع الطريقة التي يعالج بها الفقر في العراق ،حيث هناك إستراتيجية بهذا الشأن مرتبطة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء.
مشيرا الى ان العراق خطا خطوات واسعة في معالجة الفقر ،إذ ان مستوى دخل الفرد العراقي الآن يوازي مستويات دول الجوار لكن هناك خدمات مفقودة تزيد من نفقات المواطن مثل الكهرباء وغيرها و هذه هي المشكله الوحيدة التي ستحل قريبا أن شاء الله، اضافة الى البطالة واطفال الشوارع والمرض والجهل وانعدام الأمان ، والتشرد ، وانتشار الجريمة المنظمة.، والتفجيرات والقتل على الهوية ،وهي كلها خبرات يمكن للعراق تصديرها الى اي بلد عربي محتاج لها.

مؤكداً ان العراق مقبل على مشاريع تشغيلية كبيرة لامتصاص البطالة وسد عوز المواطن .
واضاف "الزيدي" الذي مثل العراق في الاجتماع أن البرلمان العربي سوف ينظم ندوة في اذار المقبل من أجل مكافحة الفقر،يتم خلالها مناقشة فكرة إنشاء بنوك للفقراء في الدول العربية.
واوضح "الزيدي" أن الندوة التي سيعقدها البرلمان العربي تناقش كذلك تجارب العديد من الدول في محاربة الفقر .
مضيفاً أن الندوة التي سيشارك فيها العديد من الخبراء والمؤسسات الدولية والبنوك، ستناقش فكرة إنشاء بنوك للفقراء في الدول العربية تقدم قروضا بلا فوائد أو فوائد بسيطة لتشجيع الصناعات اليدوية والخفيفة والصغيرة .
و أوضح السيد الزيدي لمراسل وكالتنا لشؤون المال و الاقتصاد عبد الغني الدرهمي أن العراق هو بلد رائد في مجال مكافحه الفقر و الحمد لله نرفل هذا اليوم بمستوى معاشي كبير و نستطيع القول و بكل ثقة أنه لا وجود للفقراء أو المعوزين في ظل الواردات الضخمه التي تدخل ميزانيه العراق من خلال واردات النفط و لذا فقد طلب منًا أن نشارك بخبرتنا هذه لتوجيه الاخوه العرب و ربما بعض الاجانب الى الاتجاه الصحيح في مكافحه الفقر . و اضاف السيد الزيدي أن المشاريع التنمويه و الصناعيه و الزراعيه تجري على قدم و رجل و لا مجال للتباطؤ أو التراجع
و أقترح السيد الزيدي بتعيين البروفيسور أحمد الجلبي خبير البنوك الدولي لرئاسه بنوك الفقراء المزمع انشائها و ذلك لخبرته العريقة في استثمار الاموال و أدارة البنوك بما يحقق ربحيه عاليه للفقير المسكين الذي لم يكسب مقعدا في البرلمان اثناء الانتخابات.

ليست هناك تعليقات: