المتابعون

الجمعة، 6 يناير، 2012

عندما يزأر الاسد

قدم النائب عن ائتلاف دولة القانون حسين الأسدي أعتذاره الشخصي إلى كتلة التحالف الكردستاني عن تصريحه الذي أدلى به قبل ايام بشأن أتهامه رئيس الجمهورية جلال طالباني بانتهاكه القانون وفق المادة 4 أرهاب لإيوائه نائبه طارق الهاشمي. وقال الاسدي "لم يدر بخلدي التعرض لشخص طالباني، فهو رمز من رموز العراق "، مضيفا " أنني أعتذر عن تصريحي الذي حاولت فيه طرح تصوري القانوني، لكنني أؤكد أن الرئيس طالباني عزيز علي و على كل عراقي." واضاف" ساتوجه إلى السليمانية للقاء الرئيس طالباني وتقبيل قدميه الشريفتين ، و الإعتذار منه، في حالة عدم رجوعه هذه الإيام إلى بغداد."

هسه يا أسدي ليش صدعت راسنا يالايام القليله الماضيه من قلت " ما اعتذر....هذا حجي الصدك ليش تزعلون منه .....الطالباني شريك بالجريمه و هذا آخر كلام عندي ....الطالباني يجب ان يحاكم بتهمه الارهاب حتى و لو كان ضخامه الفطيس ...و....و ...و "...و بعدين تعتذر و تكول اذا ما اجا الماما لبغداد آني اروح الى مكانه بالسليمانيه و ابوس الكلاش مال ضخامته .....نقترح عليك انه تروح و تغير اسمك من الاسدي الى البزوني...بس سميه بزوني 2 لانه اكو واحد هم اسمه البزوني في البرلمان...و ما أكثر البزازين هذه الايام

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

ههههههههههه
والله راح تجنني لبيب.
انت منين اتجيب هيجي سوالف
اشون تصفط هالسوالف تصفيط..
مو اخر سطرين خلالي اقلب تقلات من الضحك
Ammar Ahmed