المتابعون

الثلاثاء، 3 يناير، 2012

حتى البريد في العراق طائفي؟؟


بسبب خدمات البريد العراقي الأعور (يعمل بعين واحدة) حرم الشعب السني والشعب الكووووردي من حضور احتفالية القبلات الختامية والاحضان التوديعية لأصدقائنا الميامين أبطال العرب والمسلمين: جنود أمريكا الشقر، البيض، الحلوين. (الا يبدو هذا السجع جديرا بأغنية وطنية لائقة بهذه الأيام؟) والقصة هي كالآتي:

اعلن ائتلاف الكتل الكوردستانية، الاثنين، ان عدم وجود السياسيين الكورد والسنة في احتفالات انسحاب القوات الامريكية من العراق "صدفة" فقط، وليس لها علاقة بالازمة السياسية الحالية   .

وقال عضو لجنة الامن والدفاع والنائب عن ائتلاف الكتل الكوردستانية شوان محمد  ان "انسحاب القوات الامريكية من العراق امر تم الاتفاق عليه بين جميع الكتل السياسية من دون استثناء ولاحاجة لمقاطعة الاحتفالات التي تجري بهذا الخصوص".
 واقامت الحكومة العراقية السبت الماضي احتفالا بمناسبة انسحاب القوات الامريكية، وشهد الاحتفال غياب السياسيين السنة والكورد الامر الذي برره نواب عن دولة القانون بعدم وصول الدعوة اليهم بسبب عطلة مجلس النواب.
++
مراسلنا لشؤون الحمام الزاجل فخاتي الطيار قال ان مجلس النواب في الواقع ارسل البريد للجميع قبل العطلة ولكن مشكلة الحمام انه اتجه شرقا ولم يطر شمالا او غربا لأسباب مناخية على الأكثر.

ليست هناك تعليقات: