المتابعون

الأحد، 15 يناير 2012

خبر يهم الباحثين عن الذهب و العمله غير السهله

حذرت عضو اللجنة الاقتصادية النائبة عن /ائتلاف العراقية/ ناهدة الدايني من استمرار الاستيراد العشوائي للسلع وبكميات ضخمة لأنها تستهلك العملة الصعبة في العراق.
وقالت الدايني : يوجد إتفاق بين التجار العراقيين وتجار دول الجوار للسيطرة على الأسواق المحلية من خلال دخول بضائع رديئة وغير خاضعة للتقييس والسيطرة النوعية وباعداد كبيرة تفوق عن حاجة العراق اليها، ما أدى الى استنزاف العملة الصعبة. وبهذه الطريقة سيأتي يوم نستلم فيه رواتبنا في المجلس بالدينار العراقي وليس الدولار.

وأضافت: إن العملة الصعبة الان تذهب الى دول الجوار باعتبار ان حجم التبادل التجاري ما بين العراق وإيران وتركيا بلغ اكثر من (10) مليار دولار سنوياً فهذه كلها تعد استنزاف للعملة الصعبة.
وأشارت الى: أن العراق ليس باستطاعته أن يفعل شيئاً في الوقت الحالي بسبب عدم تفعيل قانون التعريفة الكمركية وقانوني حماية المستهلك والمنتج المحلي، داعية الى تفعيل جميع القوانين الداعمة للاقتصاد العراقي والمنتج المحلي.
ولفتت: الى اهمية رقابة من قبل الدولة والوزارات المعنية على الحدود العراقية للسيطرة على دخول المواد الرديئة وغير المطابقة للمواصفات العالمية.
وقالت: إن المعامل الصناعية العراقية ما زالت معطلة وغير قادرة على إنتاج أية مادة، والعراق بدأ يستورد كل شيء من الخارج حتى أبسط الاشياء وهي المياه المعدنية، وهذه كارثة اقتصادية، على حد تعبيرها.

أحد المواطنين همس بأذننا قائلا " هسه راح يزعلون منها الاحزاب باعتبار ان الجزء الاكبر من عمليات الاستيراد تتم لصالحهم أما جماعه القجغ و مهربي النفط من شمال العراق فراح كلًش ينغثون من هالحجي خاصه ماما جلال... و هذا واحد خطيه مريض و ما يتحمًل أي مغثًه "


هناك تعليق واحد:

اخبار يقول...

خبر ممتاز