المتابعون

الأربعاء، 25 يناير، 2012

تحذير : أقراوا كيف يوقع الارهابيون بضحاياهم

تبدأ القصة كما يلي


يرن التلفون المحمول " بالانكليزي الموبايل " يرفعه سعيد الحظ و يقول : الو
الخط الثاني : الو...نزول عليك ليش تأخرت الى أن رديت
سعيد الحظ : بالعكس آني رأسا شلت التلفون...منو جنابك
الخط الثاني : هاي شنو منًك ...ترة آني وحده آنسة تخبل...مو واحد يقال له جنابك
سعيد الحظ : آسف بس الصوت صوت رجالي...مستحيل صوت آنسة
الخط الثاني :لحظة لحظة...أحم أحم..واحد ..اثنين ...ثلاثة...احم احم...هسة شلونة صوتي...يخبل مو ؟
سعيد الحظ : لا والله...ما تغير منه شئ...على كل ...شتريد مني
الخط الثاني : هاي شنو منًك...هوه أكو واحد يحجي ويه المعجبه بيه بهذا الشكل...خاصة أذا كانت هذي المعجبة منشولة و عندها انفلاونزا و صوتها شوية تعبان
سعيد الحظ: آسف أخي...قصدي أختي...بس مو آني عندي شغل و مستعجل.
الخط الثاني : ليش مستعجل
سعيد الحظ : مو صديقي سيارته عاطلة و دا اروح أشوف شكو بيهه حتى اصلحها
الخط الثاني : آني هم الماطور مالي عاطل...آسف...قصدي آسفه ..اني هم المارسيدس مالي عاطلة...و أخذت تلفونك من صديق...تجي تشوفلياها...و بعدين وراها و اذا كنت فيترجي شاطر اغديك على حسابي بأحسن مطعم...بعد شتريد
سعيد الحظ : عمي ما اريد غداء...انطيني العنوان امر عليج بعد ما اخلًص سيارة صديقي

و في الزمان و المكان المحددين يأتي الميكانيكي لتصليح سيارة الآنسة

صوت قرع الباب و من الداخل صوت يرد...منو
آني الميكانيكي أجيت حتى أصلًح السياره مال ابنتكم

يفتح الباب و يطل منه واحد طويل اسود الوجه طنطل و يقول ...مرحبا
الميكانيكي يتذكر الصوت و يقول له " هاي مو انت اللي خابرتني "
يرد عليه الطنطل : أي آني
الميكانيكي : زين انت مو كلت انت آنسة
الطنطل : طبعا آني آنسة
الميكانيكي : شلون آنسة و عنك شوارب
الطنطل : مو من الانفلاونزا كمت آخذ دواء له مفعول عكسي و يظهر الشعر في الوجه
زين شنو قلت ...قصدي كلتي آني آنسة أخبل و انت...قصدي انتي سوداء الوجه
الطنطل : لاء..هاي كنت دا أطبخ و شويه الاكل أحترك و من شلت القبغ كب السواد مال الحرك كله على وجههي
الميكانيكي : أخويه خلصني...وين السياره
الطنطل : جوه بالهول...تعال و شوفهه الله يخليك
يدخل الميكانيكي فيبادر الطنطل بضربه على رأسه بعود شخًاط...يسقط الميكانيكي مضرجا بدمائه بينما يصيح الطنطل " الله أكبر..تحيا القاعدة " بينما يقوم المصور الواقف خلف الباب برفع ابهام يده اليمنى أشارة منه الى أن التصوير كان عال العال

هذا ليس سيناريو فلم هندي و أنما قصة حقيقية عن الأرهاب و الارهابيين و أساليبهم في العراق...اقرأ هذا الخبر هنا أذا ما مصدك...صدك مرض قاسم ثارم البصل صاير معدي الى درجة كبيرة


هناك تعليق واحد:

اسعار الذهب يقول...

وما خفى كان اعظم