المتابعون

الجمعة، 9 ديسمبر، 2011

الحلم العراقي: أن تكون ضيفا على سجون الداخلية !

أعلنت وزارة الداخلية عن قيام لجان تابعة للمديرية العامة لحقوق الإنسان في الوزارة بزيارة عدد من مراكز الاحتجاز التابعة للوزارة في عدد من المحافظات للأطلاع على مدى تطبيق معايير حقوق الإنسان فيها. ونقل بيان للوزارة عن مديرعام حقوق الإنسان في وزارة الداخلية محمد ساجت قوله إن الهدف من الزيارة تفتيش مراكز الاحتجاز التابعة للوزارة ، و متابعة العمل باستمارة المقررالخاص للأمم المتحدة المعني بشؤون المحتجزين ، إضافة إلى التهيؤ لزيارته مطلع العام المقبل. ,اضاف ساجت مخاطبا المسؤولين عن هذه المراكز"سامعين؟ زيارة فجائية اخرى مطلع العام المقبل"

و قال مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه لمراسل وكالتنا للشؤون الامنيه شنتاف مخروع أن اللجنه قامت و خلال زيارتها لمراكز الاحتجاز بتوزيع الركي و البرتقال و فاكهه المانجو على المحتجزين . كما نقل المحتجزين لهذه اللجان عن شكرهم و تقديرهم الكبيرين لما تقدمه لهم الدوله من وسائل الراحه في هذه المراكز كالمسابح و القاعات الرياضيه و المكتبات العامه التي تزخر بكل انواع الكتب و اثنوا على الخدمه التي يقدمها المسؤولون عن هذه المراكز لكل المحتجزين. و نقل عن المحتجزين قولهم بانهم مذنبين الى حد النخاع و ان كل واحد من المحتجزين قد قام بما يشيب له الولدان و انهم يستحقون ان يحتجزوا او حتى ان يعدموا . و استغرب هؤلاء المحتجزين عن اسباب هذه الزياره خاصه و ان جميع من يدير هذه المراكز من المسؤولين هم على درجه عاليه من الوطنيه و الحرفيه و التفاني في مجال عملهم

و نقل المصدر ان كافه المحتجزين ودعوا هذه اللجان بالاهازيج و الرقصات الشعبيه طالبين منهم عدم القدوم مره اخرى لان الجماعه المسؤولين عن هذه المراكز يقومون بواجبهم الانساني و القومي على اكمل وجه و ماكو داعي لتضييع الوقت و اموال الحكومه في مثل هذه الزيارات



ليست هناك تعليقات: