المتابعون

الخميس، 22 ديسمبر 2011

إنفراد: كيف تكتب تهنئة لعروسين من الشواذ؟

بالتأكيد لن تقول "بالرفاء والبنين" وإنما تفعل كما فعل اوباما الذي كان يعارض زواج المثليين، ولكن لضرورات انتخابية فاجأ العروسين مات وآرون ببطاقة تهنئة بعد زواجهما الميمون بعدة شهور (لأنه عندذاك لم يكن هناك انتخابات!) ولماذا لهذين بالتحديد؟ لأنهما يهوديان! وهل هذه محتاجة سؤال؟. حتى يضمن اصوات المثليين واصوات اليهود. قال أوباما برسالة التهنئة:

(تهنئة اليكما في هذه المناسبة الخاصة، أنا وميشيل نأمل ان يبارككما الله بالحب والمسرة والسعادة. ان اتحادكما يؤشر  بداية شراكة مدى الحياة تشاركان فيها متع الحياة معا. اجمل التمنيات وانتما تبدآن رحلتكما معا وآمل ان يزداد الوثاق قوة مع كل سنة تمضي.)
مات كاتز عمره 32 سنة وآرون لافرينز 38 تزوجا في بيت عائلة كاتز في بروكلين في يوم 23 تموز 2011 زواجا عرفيا، قبل يوم من اعلان ولاية نيويورك تشريعها للزواج المثلي. وفي اليوم التالي ذهبا ركضا الى مجلس المدينة للزواج بشكل قانوني حتى قبل لبس الهدوم الكاملة.

في الصورة : مراسيم الزواج القانوني. للعلم الطويل هو العروسة والقصير ابو شفقة، هو العريس . ماكو مشكلة ، يمكن أن يكون العريس قصيرا والعروس طويلة، شنو عجيبة؟ ولكن العجيبة ان امرأة هي  التي تقوم بالمراسيم. عشنا وشفنا نسوان يشتغلن (مأذون شرعي). والعجيبة ذيج البنية السمينة اللي ما تستحي ، كاعدة تضحك . ليش ماتعرف الضحك من غير سبب قلة أدب!!
مصدر الخبر اليابووه على روسهم وروس الخلفوهم هنا. خبيرة الوكالة ام ستوري الداية طلبت بابونج من عمو شغيدل حتى تهدي اعصابها ، وهي تقول "شلون گطع أرزاق هذا ؟؟"

هناك تعليقان (2):

لبيب العراقي يقول...

صدك و الله...كلها وكعت على راس ام ستوري ...و مبروك لاوباما اجياله القادمه

عشتار العراقية يقول...

آني كل اللي يهمني من الموضوع هو الشفقة. ليش الزوج لابس شفقة في مراسم الزواج. يعني ركض من البيت من غير قميص وما تذكر غير ياخذ الشفقة وياه؟ شنو للتمييز؟ حتى نعرف منو ومنو؟