المتابعون

الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

توضيح من خليفة شارلوك هولمز

نفى المتحدث باسم هيئة النزاهة حسن كريم عاتي سرقة ملفات مهمة بعد التفجير الذي استهدف مكتب تحقيقات الرصافة . وقال عاتي لاصحة لتعرض ملفات الهيئة للسرقة بعد التفجير ،وتتولى كوادر الهيئة المتقدمة والاجهزة الامنية الاشراف المتواصل على هذه الملفات
و اوضح العتوي لمراسلنا الزميل محمود دعبل أن كل القصاصات الصغيرونه جدا و المتبقيه بعد حصول الانفجار لا زالت جميعها و بلا استثناء موجوده و لم تسرق. و عزا العتوي ذلك الى احتمال ان السارقين قد نسوا نظاراتهم الطبيه و لم يتمكنوا من رؤيه هذه القصاصات لصغرها الشديد. وأضاف "رب ضارة نافعة" لأننا سوف نضطر الى توظيف الشباب العراقي الجامعي العاطل لإلصاق القصاصات وإعادة ترميم الملفات. وقبلها سوف نحتاج الى اعلان مناقصة شراء صمغ ضد النار لإغراض التصميغ. وهذه كلها سوف تتم في وقت قبل نهاية هذا العالم ، أقصد العام."

ليست هناك تعليقات: