المتابعون

السبت، 17 ديسمبر، 2011

مليارات رايحه بس ما جاية

أعلنت سفارة العراق في الولايات المتحدة أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يبلغ نحو 15 مليار دولار سنوياً وقال الملحق التجاري في السفارة نوفل أبو الحسن في بيان إن "معدل التبادل التجاري بين واشنطن وبغداد شهد ارتفاعاً ملحوظاً خلال السنوات الخمس الأخيرة"،
مبيناً أن "مجموع الصادرات والواردات بلغ نحو 75 مليار دولار بمعدل 15 مليار سنوياً"

وكالتنا تسائلت : مالذي استوردناه و صدرناه لامريكا لتبلغ قيمه المبادلات 15 مليار سنويا....المواطن لم ير من هذه المبادلات غير عملاء الحظيره الخضراء التي اتت بهم امريكا ....معقوله استيراد قرود الفرهود مكلف لهذه الدرجه؟
ولكن خبير السرداب التجاري في وكالتنا اوضح قائلا:"لا .. أبدا هذه مبادلات حقيقية ومنطقية وحسب سجلاتنا ، استوردنا من أمريكا - غير قرود الفرهود  - ماقيمته 15 مليار سنويا (إلا خمس دولارات) ، وصدرنا لهم ماقيمته 5 دولارات. أما النفط والغاز فهذا لا يدخل في صادراتنا، لأن الشركات الأمريكية هي صاحبة  الامتياز وصاحبة كل شيء هنا من الابرة الى الغبرة، وهكذا نعتبر نحن مستوردين لنفطنا ايضا ويدخل ضمن 15 مليار . الحسبة نظيفة ولا غبار عليها.


ليست هناك تعليقات: