المتابعون

الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

الرعاية الصحية في العراق بكل لغات الدنيا

قالت دائرة صحة محافظة ذي قار إنها قررت ان تستقدم أطباء أجانب خلال العام المقبل 2012 بدلا من إرسال المرضى من أبناء المحافظة للخارج لتلقي العلاج .
وذكر الدكتور هادي الرياحي مدير عام صحة ذي قار لشبكة أخبار الناصرية ان المحافظة ستقوم باستقطاب أطباء أجانب من الهند وتركيا وإيران ولبنان ليقوموا بتقديم الاستشارات الطبية والعمليات الجراحية لمرضى المحافظة . وأوضح ان المرضى الراغبين بالعلاج لدى الأطباء الأجانب سيدفعون جزء من تكاليف قدومهم للمحافظة في حين تتولى دائرة الصحة توفير كافة المستلزمات الضرورية الأخرى وصالات العمليات والمترجمين اذا لزم الأمر.

وأوضح ان جميع الأطباء الأجانب الذين قدموا للمحافظة في أوقات سابقة اطلعوا على المباني الصحية والأجهزة والأدوات الحديثة المستخدمة فيها وأكدوا إنها تضاهي ما موجود في دول العالم المتقدمة.

و أوضح الدكتور الرياحي لمراسلنا لشؤون الصحه هلال راجيته أنه و من منطلق " حضًر الحصان قبل المعلف " فقد قررنا أن نستعين باطباء أجانب قبل أن نشيد مستشفيات حديثه مزوده بأجهزه متطوره و طاقه كهربائيه لا تنقطع عن اي مستشفى...و لن نذهب لاي دوله اجنبيه لجلب اطباء منها لان مواطننا لا يتكلم الانكليزيه و لكننا سنجلب اطباء من ايران لان العراق كله صار لايران و اطباء هنود لان حكومتنا تظن ان المواطن العراقي هو مواطن هندي و اطباء اتراك لتزايد الطلب عليهم خاصه بعد مسلسل " مهند " و خلي المواطن يهنأ ببركات الفيدراليه الديمقراطيه التعدديه أما عن الاهتمام بمستوى الاطباء العراقيين و تاهيلهم و الارتقاء بمستواهم الى المستوى العالمي فهاي ان شاء الله موجوده على جدول خطتنا لعام 2100 و الى ذلك الحين نسترعي الانتباه

ليست هناك تعليقات: