المتابعون

الأحد، 4 ديسمبر 2011

تفسير منطقي: طسات المجال الجوي العراقي

مساعدات قطرية للثورات العربية
كشف رئيس الوزراء نوري المالكي عن رفضه لضغوط مارستها عليه دولة قطر بهدف السماح لمقاتلاتها بعبور الأجواء العراقية لضرب نظام القذافي . وقال المالكي في بيان صدر عن مكتبه، على هامش لقائه بعدد من المفكرين والأكاديميين المشاركين في المؤتمر الدولي الأول للمجموعة العراقية للبحوث والدراسات الإستراتيجية، "طُلب مني أن اسمح للطائرات القطرية بأن تمر على العراق وتضرب ليبيا"، مبينا أنه رفض "بأن يكون العراق طرفا في استخدام القوة رغم أن القذافي يستحق النهاية".
 و أوضح المالكي بأن العراق يسمح فقط لطائرات ايران و تركيا بأن تدخل مجال العراق الجوي و تقصف المناطق الشماليه من العراق أو الطائرات الامريكيه لتجوب باجوائه و تلعب شاطي باطي اما عدا ذلك فأن للعراق سياده جويه لا تستخدم لاي اغراض اخرى ابدا.
و ردا على سؤال مراسلنا في البرلمان مطشر أبو كذله عن سبب رغبة الطيران الحربي القطري في الطيران شمالا الى العراق ثم الانحراف غربا للمرور باجواء الاردن او سوريا للطيران الى ليبيا و عدم استخدام المجال الجوي للسعوديه التي كانت مع جهود الاطاحه بنظام القذافي و الطيران مباشره الى ليبيا قال السيد ابو أسراء الورده " الطريق عبر الاجواء السعوديه بعده ما مبلط و كله طسات و الطيارين كعادتهم ما يحبون الطسات على الاطلاق...و اتمنى ان وكاله يابووه بعد ما تسأل اسئله ذات اجوبه بديهيه مثل هذا السؤال ".......يا جماعه يمكن ترزلنا


هناك تعليقان (2):

أبو يحيى العراقي يقول...

ربما هناك سبب اخر وراء القصة قد يكون مشط ستيرن الطيارة أو الجعمقة بيها بوش زايد و الطيارة تاخذ مسافة يلا تستدير لذلك احتاجوا يدخلون الاجواء العراقية قبل ما يكسرون يسرة. خطية قطر صار مدة ما مبدلة طياراتها. لكن احد خبراء سلامة الطيران اشار إلى ترجيح إحتمال أخر هو أن يكون الطيارين القطريين لديهم حول و يخلطون في الاتجاهات و كثيرا ما يجدون صعوبة في الاقلاع و العودة و الهبوط رغم لكنهم بارعون في الجذب .. عفوا ، أقصد القصف. مصدر مقرب من رئاسة الوزراء أشار إلى أن سبب رغبة قطر لاستخدام الاجواء العراقية يرجع حسب تقدير السيد رئيس الوزراء إلى معلومات تشير إلى أن القذافي كان موجود في دمشق لفترة طويلة لانه كثيراً ما يظهر في قناة الرأي التي تبث منها. الاحتمالات كثيرة لكن الخبر اليقين غالبا موجود لدى الفريق قاسم ابو الكص

لبيب العراقي يقول...

الله يا أخوي يا ابو يحيى مساله البوش الزايد في مشط جعمقه الستيرن مساله كلش وارده...خاصه انه الجماعه و بعد صفقه الطائرات الخرده الاوكرانيه عبالهم كل طيارات العالم مسكربه...بعدين المسكين الظاهر ماكل حمص هوايه ...دا يحلم انه بيده الحل و الربط و ما يعرف انه اذا قطر رادت تطير فوق الاجواء العراقيه فالاذن يؤخذ من الامريكان اهل الرادارات ام الثلاثين الف قدم ..مسكين ...هذه نتيجه اكل الباجله قبل النوم و بدون بيبسي