المتابعون

الأحد، 11 ديسمبر، 2011

رفع الروح المعنوية الى السعير

قال عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة الاحرار حسين كاظم همهم ان " النظام البعثي السابق اورث العراقيين واقعا اجتماعيا مثقلا بالمشكلات والمعاناة التي مازلنا نعاني من تداعياتها ".

واضاف همهم خلال احاديث متفرقة مع العشرات من ابناء الخالص خلال جولة ميدانيه له اليوم في اسواقها وازقتها انه " على السياسيين وقادة الرأي والمسؤولين ان يلتفتوا الى هذه القضية ويعيروها اهتماما كبيرا "، مشيرا الى ان " تواجدهم الدائم بين الناس من شانه ان يرفع الروح المعنوية لهم وان يستنهض بالواقع الاجتماعي المر الذي ورثناه من النظام السابق الى افاق اوسع تعيد ثقة الناس بقادتهم ".
وتابع همهم " ان السيد مقتدى الصدر (اعزه الله ) يؤكد دائما على التواصل الاجتماعي وخاصة مع الفئات المحرومة بهدف تذليل المشكلات التي تعيق رفاهيتهم بالصورة التي نريدها للمجتمع العراقي ".
واطلع همهم خلال الجولة واحاديثه مع الناس على الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية لابناء الخالص ، مبديا استعداده في تلبية احتياجاتهم من الخدمات الاساسية وتحقيق رغباتهم في ايجاد فرص عمل حقيقة تعينهم على ادامة الحياة بعز وكرامة بعد موافقه لجنه " دبش " على الموضوع .
و قال السيد "همهم شيًال الهم " لمراسلنا محمود دعبل " ان اهم شئ عندنا في الوقت الحالي هو رفع الروح المعنويه للمواطن...و السيد مقتدى اوعز باستيراد احدث الرافعات الحديثه القادره على رفع اي روح معنويه مهما ثقل همًها ...كما أوعز لنا بزياره المواطن الكريم و بيع جميع انواع الكلاوات و الكلام المعسول الذي لا يقدم و لا يؤخر لكنه يرفع من الروح المعنويه للمواطن...كما وجه السيد ان هذه الروح المعنويه سترتفع بارتفاع سقف الوعود التي سنقدمها للمواطن و لذا و ما دامت هذه الوعود هي كلام فارغ لا يودي و لا يجيب فاننا الان نقوم برفع سقف هذه الوعود الى ارتفاعات شاهقه اعلى حتى من مستوى طيران الافيال الطائره...و اوضح لنا السيد مقتده بأن روح المواطن سترتفع و ستحلق الى افاق الذرى كلما ازداد ارتفاع سقف وعودنا و الى أن تبلغ روح المواطن بارئها و هذا هو الفوز العظيم الذي ما بعده اي فوز...ففريق منهم في الجنه و فريق منهم في السعير....و السلام عليكم و رحمته و بركاته...مقتده ...مقتده...مقتده "

ليست هناك تعليقات: