المتابعون

الاثنين، 27 فبراير، 2012

بغداد: مدينة البقصم


بقلم: طلال الصالحي
لنتخيّل وضع بغداد على الأقل "والّذي لم ترَ عيون هذه المدينة في حياتها ولم يشهد مواطنها مصفّحة ولا يعرفون ماذا تعني كلمة مصفّحة يظنّها سكّان هذه المدينة نوع من انواع البقصم" .. لنتخيّل 350 مصفّحة تجوب شوارع بغداد يوميّاً بكامل عدّتها وتسليحها وبدخّانها وبضجيجها!! من المؤكّد ستسجّل بغداد مدينة المصفّحات بدل مدينة السلام في كتب مؤرّخوها مستقبلاً .. ولو أننّي أقترح بناء أنفاق خاصّة بالمصفّحات تستقطع كِلفها من حقول مجنون ـ القسم الإيراني ... فناقة الوالي تحتاج خدمات كثيرة ..
مبروك أعضاء البرلمان العراقي تصفيحكم وعقبال الدبّابة .. اكتشفنا أخيراً الفاعل الحقيقي لتفجير البرلمان .. معمل صناعة المصفّحات!

بقية المقالة هنا

ليست هناك تعليقات: