المتابعون

الأحد، 12 فبراير، 2012

صيفا أو شتاء...أنتخبونا و ستجدون ما يسرًكم

المصدر : اكد عضو في التحالف الكردستاني ان مدينة اربيل جاهزة لتكون عاصمة السياحة العربية خلال أعوام 2014 -2015 في وقت أعلن المدير الإعلامي لمحافظة أربيل بإقليم كردستان، عن تقديم مقترح لاختيارهذه المدينة عاصمة السياحة العربية الى إجتماع الدول العربية المقرر عقده في القاهرة الأسبوع المقبل.

وصرًح عضو التحالف الكردستاني شوان محمد طه »لقد اطلعت على كتاب موجه من وزارة السياحة والاثار العراقية الى اقليم كردستان بهذا الشان»,واضاف»ان الكتاب المذكور حدد عشر نقاط حول شروط اعتبار اربيل عاصمة السياحة العربية وان اغلب هذه الشروط متوفرة في هذه المدينة حيث البنية التحتية والفنادق وقاعات الاجتماعات فضلا عن ذلك ان هذه المدينة فيها العربي والكردي والتركماني»,موضحا»ان اربيل جاهزة ولها ميزة خاصة من الناحية السياحية ويمكن ان تكون عاصمة للدول العربية بهذا الجانب»,وتابع»ان اختيار اربيل لهذا المركز سيعيد العراق الى المحافل الدولية»,مشيرا الى ان»هذا الامر سيعطي ارضية خصبة الى مد الجسور بين حكومة اقليم كردستان والحكومة المركزية»وشدد على ضرورة دعم الحكومة المركزية لاربيل من اجل ان تكون ابهى واجمل»وراى»ان تنشيط السياحة سيكون في اربيل اقوى وافضل في حالة تسمية اربيل عاصمة السياحة العربية».

زميلنا في المناطق الشمالية من العراق دزني عارف مه رامي التقى الأخ شوان ليحييه على هذه الروح المكومرة و المفدرلة تجاه وحدة العراق العربي و الأعتراف بأن أربيل كغيرها من مناطق العراق الشمالية هي جزء لا يتجزأ من العراق و الوطن العربي وكم ستكون فرحة كل العراقيين عندما تنتخب مدينة من مدن العراق كعاصمة سياحية للوطن العربي فأجابه السيد شوان قائلا " و الله أنت كاكا فقير و على نيًاتك...أنت الظاهر ما تمعنًت بالتصريح مال آني زين...أنت ما أنتبهت الى الفقرة من تصريحي التي تقول "و شدد على ضرورة دعم الحكومة المركزية لاربيل من اجل ان تكون ابهى واجمل " فهنا هو بيت القصيد...هاي مثل ال17% من ميزانية العراق...نعيًط و نصيًح و نطالب بها كحصة الأقليم من الميزانية مال كوماري عيراق و بعدين من ناخذها نطالب بالانفصال و الأستقلال...و نحب أن نبشًر الأخوة الزوار العرب أن رسوم الفيزا لزيارة أراضي دولة كردستان ستخفًض في حالة أنتخاب الأربيل عاصمة للسياحة العربية...ها...بعد لا تكولون أن حكومة كردستان ما تدير بالها عليكم "

ليست هناك تعليقات: