المتابعون

الاثنين، 20 فبراير، 2012

طرزان في الجبل

المصدر : اعتبر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، الأحد، أن الوقت اصبح مناسباً لممارسة عملية تقرير المصير بالنسبة للكرد، وأكد أن المنطقة تشهد تحولات سريعة ويجب الاستعداد لها، مشددا على أن حقوق الكرد لا تمنح من أحد وإنما من خلال الاعتراف بها.

وقال البارزاني في خطاب ألقاه، اليوم، خلال احتفال أقيم في الذكرى الـ66 لتاسيس جمهورية كردستان بشمال غرب ايران إن "المنطقة تشهد مرحلة من التحولات السريعة وعلينا أن نستعد جيداً لها"، مشددا على أن "الوقت قد حان لممارسة حق تقرير المصير".

وأوضح البارزاني أن "ذلك الحق منحنا الله إياه، وعلينا أن نعرف كيف نمارس هذا الحق ونتصرف بحكمة"، لافتا الى أن"لكل جزء من كردستان خصوصية تستدعي التعامل وفقا لها".

وأشار البارزاني الى أن "تأسيس جمهورية كردستان تعد تحولاً هاماً في تاريخ الكرد"، مبيناً أنه "رغم عمرها القصير كتجربة إلا أن تأثيرها وأثرها باق طالما بقي الكرد".

و زعق السيد مسعود بوجه الحضور قائلا " أننا مع العراق المكومر الواحد لكننا يجب أن نمارس حقنا الطبيعي في الأستقلال...كما أننا مع أخواننا العرب في العراق يد بيد لبناء الوطن لكننا نريد أستقلالنا عن عربجة و من لف لفهم...كما أننا نطالب بزيادة حصًة الأقليم من الميزانية الأتحادية من 17% الى 30% لأنه البيش مركة خطية رواتبهم قليلة لأننا من ضمن شعب العيراق...لكننا نؤكد أن من حق أقطاعية كردستان أن توقع عقود النفط على راحتها و تحتفظ بالمداخيل المتأتية من هذه العقود...و كما أننا نعتبر أن الجيش العراقي هو جيش الوطن لكن البيش مركة لازم يبقى قوة و جيش يستلم راتبه من حكومة كوماري عيراق...و أننا نؤكد على أن الكورد باقون على العهد في الحفاظ على سلامة و أمن و قوة العيراق من خلال تشكيل فرق الموت و أستضافة الموساد و فرق القتل التابعة لفيلق قدس...و الله على ما نقول شهيد...و هربجي "

ليست هناك تعليقات: