المتابعون

الثلاثاء، 7 فبراير، 2012

مباشرة من كردستان : تحوًل مفاجئ في قضية الهاشمي

المصدر : بعد مطالبة عشائر الرئيس جلال الطلباني بتسليم الهاشمي للقضاء ببغدا د انضم الى هذه المطالبة القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان الذي اعلن عن تضامنه مع عشيرة رئيس الجمهورية جلال الطالباني في محاكمة قتلة القاضي نجم الطالباني، فيما طالب نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بالمثول أمام المحاكم.

و نقل عن عثمان قوله إنه "يجب معاقبة من قام بجريمة قتل القاضي نجم الطالباني مهما كان موقعه أو منصبه لكي لا يذهب دمه سدى"، معرباً عن تضامنه مع "عشيرة الطالباني في هذا الشأن". ودعا عثمان القيادات الكردية إلى أن "تأخذ طلب عشيرة الطالباني بعين الاعتبار والقصاص من قاتلي القاضي ومن ورائهم ويحاكم على فعلته لأنه كان مشهوداً له بالعدالة والاستقامة".

زميلنا دزني عارف مه رامي تسائل عن سر هذا التغيير المفاجئ من جهه القيادات الكردية في قضية تسليم الهاشمي فأجابنا السيد عثمان قائلا
" عيني كاكا دزني...قبل فترة السيد دولة رئيس الوزراء دز رسالة للماما جلال و الكاكا مسعود يعاتبهم و ينصحهم بأن لا يحشروا أنفسهم بشئ ماكو ألهم بيه أي صالح و ذكرهم بالقانون الرياضي " من حشر نفسه فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه " و دز مع الرسالة صورة معبرة لهذولة الزوج...فتأثر هذولة الزوج كلش و أستجابوا لرغبة الأخ أبو أسراء الوردة "

مراسلنا دزني أستفسر عن ماهية الصورة المرسلة مع الرسالة فتفضل السيد عوثمان بأزاحة النقاب عن الصورة و هي كما ترون أدناه
*
*
*
*
*
*
*
*




لكن واحد من الذين حضروا اللقاء جن جنونه عندما رأى الصورة و أخذ بالصراخ و العويل..استوقفناه و سألناه عن السبب فأجابنا قائلا " كاكا آني أسمي عمر كلول رئيس حزب الحمير العراقي و آني أحتج على اللي ديصير بهذا الحصان اللي بالصورة و نطالب بفك أسره و الأعتذار لكل أعضاء حزب الحمير عن الأهانة التي لحقت بهذا الحصان المسكين...لكن الزميل دزني عارف مه رامي ذكًر الأخ عمر بأن الحيوان الذي في الصورة هو حصان و ليس حمار و لا دخل لأحد فيما أوقع الحصان نفسه فيه لكن الأخ عمر أنتفض و عقًب قائلا " ميخالف....ما يسير تنشرون هيجي صور مؤثرة جدا ...و بعدين ماكو فرق....الحصان هو أبن عم الحمار و الأثنين من فصيلة الزاكوطيًات "

عمًي خلينا بقضية الهاشمي أحسن


ليست هناك تعليقات: