المتابعون

الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

خصخصة الزبالة

مشكلة كبيرة يواجهها العراق الجديد الديمقراطي الفدرالي الحر النزيه، وهي جبال الزبالة التي ولدتها الديمقراطية والحرية . ولأن البلد جديد اشتريناه من السوق الحرة وليس من بالات المستعمل فلا يمكن ان تقوم كوادر البلدية - مثل ايام الدكتاتورية - برفع زبالته وتنظيف شوارعه.  لابد ان يقوم بهذه المهمة شركات خاصة يؤسسها السادة الكبار في البلدية او في مجلس المحافظة، ولكن هذه الشركات تلكأت وتكاسلت، بينما  تتناسل جبال القمامة . وهكذا اعلنت محافظة الديوانية، الاثنين، عن سحب العمل من شركتين محليتين متعاقدتين لتنظيف مدينة الديوانية، مؤكدة أن الشركتين متلكئتان في أداء أعمالهما مما تسبب بمشاكل كثيرة في هذا الشأن . وقال محافظ الديوانية سالم علوان في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "المحافظة قررت خلال اجتماع عقد اليوم، للدوائر الخدمية فيها، سحب العمل من شركتين محليتين متعاقدتين لتنظيف مدينة الديوانية وذلك  بسبب التلكؤ الحاصل في أعمال الشركتين بشكل واضح"، مبينا أن "ذلك التلكؤ أدى إلى حدوث مشاكل كثيرة في المدينة وإعاقة تنفيذ المشاريع الضرورية الأخرى". وأضاف علوان أن "مديرية بلدية الديوانية وبما تملكه من إمكانيات تستطيع إدارة ملف النفايات في المدينة بشكل أفضل من هاتين الشركتين"، عجيبة ! نفس ما توصلت اليه محافظة النجف بعد أن ضحكت عليها شركة وهمية لها علاقة بمحافظ النجف. انظروا هنا.

ليست هناك تعليقات: