المتابعون

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

دولاب هوا الناصرية

يوم افتتاح ألعاب الناصرية 
وكالتنا الرصينه رصدت لكم هاي النكته...و يابوو على هيجي دوله مهزله و على المهازل التي تحصل فيها كل يوم

تقول النكته : هدد مستثمر مدينة العاب الناصرية بمقاضاة مديرية بلدية الناصرية ، بعد أن تبين إن الأرض التي أقام عليها مشروعه بالاتفاق مع البلدية ، تعود لأحد المواطنين وليس ملكا للدولة كما كان يعتقد . وقال المستثمر فاضل الشنون لشبكة اخبار الناصرية إن القضاء العراقي حسم مصير الأرض التي أقيم عليها مشروع مدينة الألعاب وأكد إنها تعود لأحد المواطنين وليس لبلدية الناصرية كما كان يعتقد . وأشار إلى إن مجلس محافظة ذي قار حاول إيقاف الإجراءات القانونية في الدعوى التي رفعها مدعي الملكية ، ولكن دون جدوى ، في حين شكلت وزارة البلديات لجنة تحقيقية للنظر في أوليات القضية وتبين لها فقدان الأوراق التي تثبت ملكية الأرض للدولة .

وبين إن مدعي الملكية سبق وان استلم مبالغ تعويضية له بدلا عن الأرض حتى تحولت إلى مرفق سياحي منذ العام 1975 وحتى الآن ، وهو ما يؤكده قدامى الموظفين في المحافظة ، غير إن الأوراق التي تثبت ذلك سرقت من ملف القضية على حد قوله ولا تملك البلدية حاليا أي سند تملك لتلك الأرض . وأكد انه سيقاضي بلدية الناصرية لاسيما وانه تعاقد على تسلم المشروع بنظام المساطحة وبحضور عدد من الشهود المعروفين من مدراء دوائر وقضاة في الناصرية .
يذكر ان مدينة العاب الناصرية تم افتتاحها في السابع عشر من كانون الاول من عام 2008 بعد ان تم إحالتها لأحد المستثمرين العراقيين وفق نظام المساطحة العراقية ، وفق كشف يضمن تأهيل المدينة حسب النظام الحديث وإضافة العاب جديدة ورفع الألعاب القديمة ، حيث تم انجاز هذا الأمر بكلفة 4 مليارات و770 مليون دينار عراقي

ليست هناك تعليقات: