المتابعون

الأحد، 16 أكتوبر، 2011

علم ذولة وعلم ذولاك

متابعة اخبارية من مراسلنا دزني عارف مه رامي في دولة كووردستان هذا الخبر التازة- أثار قرار رئيس الوزراء نوري المالكي بانزال علم اقليم كردستان من فوق المباني الحكومية والمدارس في قضاء خانقين ردود أفعال شديدة. اعتبرتها دولة كووردستان عملا عدائيا ضد دولتها (اهانة علم دولة جارة )

 وقال النائب مؤيد الطيب : إن «مثل هذه الممارسات لا تقدم حلولا للقضايا العالقة بين دولتنا والعراق »، مبيناً أن «علم كردستان هو علم عراقي يمكن رفعه في أي جزء من العراق».


واستغرب من بعض الجهات التي تعامل دولة كووردستان على أنه دولة معادية لها أطماع في العراق»، مشيراً إلى أن «المناطق المتنازع عليها لن يحسمها إلا شعب تلك المناطق بتطبيق المادة 140 من الدستور.
ومن ناحية اخرى رفض مجلس قضاء خانقين في محافظة ديالى قرارا حكوميا يقضي بانزال علم اقليم كردستان الموجود مع العلم العراقي من المباني الحكومية بدعوى ان رفع هذا العلم على المباني الحكومية في القضاء ليس دستوريا.وفي هذا السياق قال سمير محمد رئيس مجلس قضاء خانقين في حديث مع راديو سوا ان مجلس القضاء رفض القرار الحكومي لأنه ليس دستوريا.  فيما ابدت القيادات الكردية استياءها من القرار.
من جانبه ذكر رئيس مجلس محافظة ديالى السابق، القيادي في كتلة التحالف الكردستاني ابراهيم حسن الباجلان ان جميع اهالي خانقين قد زينوا اسطح منازلهم بالاعلام الكردية وذلك احتجاجا على قرار المالكي وتاييدهم لكردستانية خانقين مبينا احقية الشعب الكردي برفع علم الاقليم في المناطق المتنازع عليها ومنها خانقين لحين حسم عائدية تلك المناطق عن طريق المادة 140 من الدستور.
ونوه الباجلان بان شوارع خانقين ازدحمت باعداد كبيرة بعد تزيينها بالاعلام الكردية التي تعبر عن النضال الطويل للشعب الكردي .وهدد رئيس برلمان اقليم كردستان العراق كمال كركوكي امس الاول برفع علم كبير في خانقين اذا إنزل علم كردستان الحالي فيما اعتبر قرار رئيس الوزراء نوري المالكي بإنزال علم كردستان من المباني الرسمية في خانقين تصرفات بعيدة عن التعايش السلمي. وقال كمال كركوكي في حديث لـ (السومرية نيوز) إن مكتبنا في العاصمة بغداد سيكون عليه علم كردستان بجانب العلم العراقي مهددا برفع علم كبير في قضاء خانقين في حال انزال العلم الكردستاني من المباني الحكومية. 

من جانبه، أصر مراسلنا من كوووردستان دزني عارف مه رامي أن يرفع علمه الكوردي على هذا الخبر، وعلى كل الأخبار التي يأتي بها . ومجلس الوكالة في حالة انعقاد دائم لبحث قضية السيد مه رامي  وإذا كانت تتفق مع الدستور.

ليست هناك تعليقات: