المتابعون

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

مقاومه للزدوم

كشف مصدر مطلع في الوفد المفاوض لعصائب أهل الحق مع الحكومة، عزم الجماعة ترك الخيار العسكري و جنوحها الى البطيخ المدني ونزع سلاحها بعد الانسحاب الأميركي المزمع نهاية العام الحالي

وعن مدى استمرار الفصيل المسلح بنشاطه إذا ما تمت الاستعانة بالمدربين الأميركان، قال المصدر "ذلك يتبع عددهم وكيفية وجودهم، فإذا كان الأمر وفق ما صورته الحكومة بأنهم أعداد قليلة من المدربين لا يملكون الحصانة فلا غبار مقدس عليه و اذا كانت بعض المجندات من ضمن هذه القوات فهذا محبب . أما اذا كانت هذه القوات تدفع الخمس فهذا من فضائل الامور خاصه اذا كانت الجهه المدفوع لها تقوم بالدفاع عن هذا البلد ضد الامريكان المحتلين....صدك لو كالوا...الخيار من يكبر يخرف و يكول آني ركي


ليست هناك تعليقات: