المتابعون

الأحد، 23 أكتوبر، 2011

كل شئ محسوب حسابه

أعلن مجلس محافظة بغداد، الخميس، أنه سيباشر ببناء مدارس على الأراضي الزراعية لحل مشكلة نقص البنايات المدرسية التي تعاني منها العاصمة، معتبرا أن اللجنة التي شكلت لتغيير جنس الأراضي الزراعية إلى سكنية متلكئة في عملها.

وقال رئيس مجلس محافظة بغداد كامل الزيدي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "مجلس المحافظة قرر بناء عدد من المدارس على الفضاءات الفارغة من أراضي بغداد، حتى وان كان جنسها زراعيا"، مبينا أن "الهدف من ذلك هو إيجاد حل حقيقي وواقعي لمشكلة النقص الكبير في البنايات المدرسية التي تعاني منها العاصمة"

و بيًن السيد رئيس مجلس محافظه بغداد لمراسلنا محمود دعبل أنه و بعد شحه المياه و الجفاف الذي يضرب العراق فقد انتفت الحاجه الى هذه الاراضي الزراعيه . و اردف قائلا لمراسلنا " من الممكن جدا ان نحول هذه الاراضي الى مدارس و ذلك فيه فوائد عظيمه ...فاذا تاخر تجهيز المقاعد الدراسيه فمن الممكن زرع الصف باحد اصناف الحشيش و استخدام البساط الاخضر للجلوس...اما عن فقدان المساحات الخضراء الزراعيه فأني ابشًر المواطنين بان لا داعي للقلق...فأيران وافقت على تجهيزنا بكل انواع الخيار و منها خيار الترعوزي و على كافه مواسم السنه...و هذه فائده الجار في مثل هكذا مواقف ...و خلي ياكلون ما دامت الحكومه بخير "

ليست هناك تعليقات: