المتابعون

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

بركات الحجاب

علمت "المدى" من مصادر حكومية رفيعة المستوى ان الاعتقالات التي شهدها عدد من محافظات البلاد نتيجة لتلقي الحكومة معلومات من المجلس الانتقالي الليبي بشأن مخطط بعثي لإسقاط العملية السياسية توجد جذوره في طرابلس. وقالت المصادر ، ان هذه المعلومات نقلها الى بغداد رئيس الحكومة الانتقالية الليبية محمود جبريل خلال الزيارة الاخيرة له مطلع الشهر الحالي، مبينة "ان رئيس الوزراء امر جميع الاجهزة الامنية بتقصي هذه المجاميع والقبض عليهم قبل تنفيذهم مخططاتهم الخطيرة"، موضحة " ليبيا حصلت على وثائق تؤكد صلة بقايا صدام في طرابلس بقيادات مهمة في العراق من خلال مكاتب المخابرات لنظام القذافي".

و علم مراسلنا للشؤون الامنيه شنتاف مخروع من احد العفاريت الامنيين الساهرين على امن الوطن و المواطن ان الاخوه في ليبيا و بعد ان زودهم الناتو بحجاب الحجيه فهيمه و الذي يتكون من بعض تراب القمر و احجار من عطارد و بعض من قرون النمل الازرق مطحون بلبن الخنفساء اصبحوا على قدر عال من الكفاءه بشم الارهاب عن بعد و قرروا مشاركه كل اصدقاء الحجي اوباما بهذه الخاصيه التي لا يتمتع بها احد سوى من يحمل هذا الحجاب

الدكتور ماكس روستي الخبير بشم الارهاب عن بعد اكد ذلك بقوله " و الله صدك...تره الريحه وصلت لليبيا بعد ان كانت محصوره بذيل السمكه و ما تحتاج لحجاب حتى الواحد يشمها ...مبروك على الاخوه الليبيين الدروس المجانيه في كيف تملا الجيب في ستون ثانيه و من غير معلم و لا رقيب "


ليست هناك تعليقات: