المتابعون

الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

هنيئا لكم و لاجيالكم

قال المهندس محمد الدراجي وزير الإسكان والإعمار العراقي وهو أصغر وزير رشحته كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر للحكومة العراقية (ولد ببغداد عام 1971)، لـ«الشرق الأوسط» في لندن التي يزورها لأسباب صحية، لأن العراق ليس فيه مستشفيات صالحة. أن «العراق بحاجة إلى مليونين و500 ألف وحدة سكنية حتى 2015 حسب الدراسة التي قامت بها وزارتنا بالتعاون مع منظمة الهابيتات التابعة للأمم المتحدة، وحسب الموازنة المالية للوزارة لسنة 2011 فنحن بحاجة إلى 300 سنة لتنفيذ هذه الوحدات السكنية»، مشيرا إلى أن «البيئة الاستثمارية في العراق حتى اليوم غير صالحة لأن الدولة تأخذ من المستثمر ما نسبته 12 في المائة من عوائد الاستثمار، بينما يجب أن يكون العائد صفرا لجذب المستثمرين وتشجيعهم، ويكفي المستثمرين انهم يدفعون 50% من ارباحهم لجيوب أصحاب النفوذ.
و اضاف السيد محمد الدرج لمراسلنا لقضايا اعاده الاعمار الزميل عريض ابو طابوگة انه لا يجب على الدوله ان تاخذ من المستثمر و لا تعطيه كما حصل مع الشركات الوهميه في مشاريع الكهرباء و الاسكان و تجهيز الشرطه العراقيه و الجيش العراقي و غيرها فنحن نعتبر كل هؤلاء مستثمرين لانهم يعرضون خدماتهم الجليله لهذا الوطن بشكل او بآخر . كما اوضح السيد الوزير انه و بعد 300 سنه سيتم الانتقال الى المرحله الثانيه و هي مرحله تزويد هذه المساكن و ساكنيها بالكهرباء و الماء و الوجه الحسن و التي تقدر مدتها و حسب الوتيره الحاليه بنصف مليون سنه لا غير و لذا فنحن دائما نقول للمواطن تفاءل...فالخير سيمتد لاجيال و اجيال من بعدكم...بعد شتريدون ؟

ليست هناك تعليقات: