المتابعون

الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

سيرك بغداد

داخل خيمة كبيرة بجوار ضفة بحيرة الجادرية بحي الكرادة في وسط بغداد يقدم سيرك المظلة عروضه لعشرات الاسر العراقية لاول مرة تستضيف فيها العاصمة العراقية مثل هذه العروض منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة. وخلت العروض من استعراض الاسود والنمور الذي تضمنه اعلان السيرك، حيث كان هؤلاء في حالة اضراب عن الطعام لاعتراضهم على ان يدير امورهم الحمير، كما غاب الثعبان بسبب وعكة صحية.
لكن الجمهور يستمتع الى حد بعيد كل مساء بعروض القفز في الهواء وحيل الساحر وفكاهة المهرجين واستعراض الكلاب والرجل الذي يبتلع السيوف. وذكر أحمد عبد الستار مدير فرقة سيرك المظلة أن العروض تلاقي اقبالا كبيرا من الجمهور العراقي، الذي جاء ليرى اذا كان هناك حيلة سحرية لإستحضار الكهرباء.
مراسلنا ليث البزوني التقى أحد المواطنين الخارجين توا من الاستعراض و سأله عن رايه بهذا السيرك فاجابنا المواطن الكريم بقوله " معودين صار لنا 8 سنين و احنا عايشين بسيرك....شفنا الحاوي اللي يخلي المليارات بالكيس ثم ينفخ عليها فاذا بها تختفي...شفنا القرود اللي تكدر تسوق سيارات آخر موديل و عندها فصائل من الغوريلات كحمايه لها...شفنا شعيط و معيط و همه يركصون على مائه حبل و بالاخر يطلعون سلامات...معودين شفنه كلشي و عبالي عندهم فد شئ جديد.....بس بحياتي ما سامع ثعبان يتغيب عن الاستعراض بسبب المرض...ما كالوا شبيه...الام بمفاصل الرجلين لو صار بيه سعال ديكي؟!!!!!"

ليست هناك تعليقات: