المتابعون

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

اذا طرقت الباب سمعت الجواب

أكد القيادي في التحالف الكردستاني محمود عثمان، أن أي عمل عسكري ضد إيران سيعود بالضرر على العراق.وقال عثمان إن "هناك مشاكل ستحدث إذا نفذ الحل العسكري ضد إيران الذي تتكلم به اميركا والكيان الصهيوني .

وأضاف عثمان أن "إيران ممكن أن تنتقم من الأميركان في العراق وهذا سيخلق مشاكل كبيرة"، معربا عن أمله أن "تحل الأمور بالحوار دون الحل العسكري".

مراسلنا لشؤون الدفاع الزميل زناد طكاكه استفسر من الاخ محمود عثمان عن الكيفيه التي سينتقم بها الايرانيون من الامريكان في العراق مع العلم ان الجيش الامريكي منسحب و لن تكون هناك اي قوات امريكيه على ارض العراق. كما استفسر الزميل طكاكه عن السبب الذي يجعل ايران تلعب بالعراق شاطي باطي " يعني بكيفها " من دون ان يكون للحكومه العراقيه " و التي من المفترض انها حكومه وطنيه ولائها للعراق " القدره على التصدي لهذه المحاولات من خلال الجيش الباسل و رجال المخابرات الامناء و غيرهم من عناصر التصدي لكل فعل دنئ يمس العراق و العراقيين . و سال الزميل طكاكه عن الدور الذي سيلعبه البيش مركه في الوقوف مع بقيه ابناء العراق في حال اقدام ايران على فعل خسيس تجاه العراق . اجابه السيد محمود عثمان مشكورا و قال له " تمشي من كدامي لا صدك اسويك طكاكه ".

خطيه الزميل زناد..اسمه هذا دائما يسبب له مشكله

ليست هناك تعليقات: