المتابعون

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

اكتشافات الشرطة البطلة: حفريات القاعدة

اكتشاف صورة اول قاعدي في بلاد الرافدين
أفاد مصدر في شرطة محافظة ديالى بالعثور على مقبرة جماعية تضم رفات تسعة مدنيين أعدموا على يد تنظيم القاعدة عام 2007 شرق بعقوبة. وقال المصدر إن "قوة أمنية عثرت على مقبرة جماعية في أطراف قرية جلايلة قرب ناحية السلام (33كم شرق بعقوبة) تضم رفات تسعة مدنيين أعدموا على يد القاعدة قبل أربع سنوات".وتشير مصادر أمنية مطلعة في محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، 55 كم شمال شرق بغداد، إلى أنه عثر على أكثر من 37 مقبرة جماعية خلال السنوات الثلاث الماضية تضم رفات المئات من المدنيين الذين أعدمهم تنظيم القاعدة إبان سيطرته على مساحات واسعة من مناطق المحافظة.  كيف تم اكتشاف ان القاعدة وراء الجريمة ؟
مراسلنا للشؤون الامنيه شنتاف مخروع سأل المصدر عن الكيفيه التي تعرفت فيها قوات الشرطه البطله بان القاعده هي من اعدمت هؤلاء فأجابنا المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه مشكورا و قال " لكينا ورقه صغيرونه مع رفات المغدورين و هي في حاله ممتازه و مكتوب عليها " قتل هؤلاء من قبلنا نحن جماعه القاعده - فرع ديالى - قسم الامير صكبان لفته - قاطع الوالي طعمه عيدان التابع لكتيبه عدنان و لينا - جناح الشرق الاوسط و اوربا " كما وجدنا سيفين و خنجر مزنجر قرب مسرح الجريمه و التي اعدم فيها المساكين بواسطه المسدس و هذا أكبر دليل على أن القاعده هي من غدر بهؤلاء المساكين "

هناك تعليقان (2):

أبو يحيى العراقي يقول...

زين ما لكوا شريط تسجيل صوتي لابي عمر الطويرجاوي ملفوف بدشداشة قصيرة يؤكد إرتكاب الجريمة

غير معرف يقول...

أكيد اللي وجد المقبرة هو قاسم المكصوصي لانه من ينظر للجثة يعرف منو القاتل ( الرجل خبير ولاعب دعبل سابق)