المتابعون

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

كيف تميز بينهما: البعثي الصدامي والبعثي السادة ؟

 (هنا) قال النائب عبد الأمير المياحي " اعتراض بعض نواب القائمة العراقية على مشروع قانون حظر حزب البعث وتجريمه غير مبرر اطلاقا وهو قد وضع اصلا للبعثيين الصداميين ولاتوجد فقرة في القانون تخص وتمس البعثيين الذين لم تتلطخ اياديهم بدماء الشعب العراقي حسب ما يدعي البعض ". وأضاف " أننا عازمون على اقرار القانون ولن نسمح لاي أعتراضات عليه من أي قبل جهة ".
وكان النائب عن القائمة العراقية أحمد المساري أبدى انتقاده لقانون حظر حزب البعث في العراق "، مؤكدا انه " لم يميز البعثي الصدامي والبعثي لمجرد الانتماء وانه يخشى من ان يستخدم لتصفيات حزبية ".
يذكر ان مجلس النواب قد قرأ القراءة الأولى خلال جلسته التي عقدها يوم الثلاثاء الماضي برئاسة رئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وبحضور 243 نائبا لمشروع قانون حظر حزب البعث الصدامي والانشطة العنصرية والتكفيرية والارهابي.
كان هذا هو السؤال المطروح على خبراء وكالة يابووه الأمنيين. قال المستشار الأمني زناد طگاگة : اعتقد أن البعثي الصدامي يلبس أخضر زيتوني مخطط والبعثي السادة من غير خطوط.
فيما قال الكولونيل سوادي ابو تنكة: بسيطة ..البعثي الصدامي يمشي دائما بسرعة ولهذا يكون هدفا لقوات الرد السريع، في حين ان البعثي السادة يمشي على كيفة ويتلفت ويسلم على كل واحد يشوفه.
قال ابو فليح شغيدل خبير الكافتريا وضبط الدماغ: ما اكو اسهل منها.. البعثي الصدامي يشرب الگهوة  مضبوطة والبعثي السادة ،  يشربها سادة.

ليست هناك تعليقات: