المتابعون

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

تفريخ: سر القواعد العسكرية الأمريكية

أكدت النائبة زينب الطائي أن الحكومة العراقية لا تعلم ما يوجد داخل القواعد العسكرية التي كانت تشغلها القوات الأمريكية، مشيرة إلى أن تلك القوات كانت ومازالت تتحفظ عن كشف جميع الموجودات العينية والبشرية في قواعدها. وقالت الطائي في تصريح صحافي أن القوات الأمريكية ومنذ دخولها إلى العراق تعمدت أخفاء جميع المعلومات عن القواعد العسكرية التي أنشأتها في البلد، لاسيما أعداد العاملين في تلك القواعد وطبيعة المهام التي ينفذونها، والاختصاصات التي يعملون بها، وكذلك نوع الأسلحة والمواد الأخرى الداخلة والخارجة من القواعد، مؤكدة أن الحكومة لا تمتلك أية معلومات عن ما يدور داخل تلك القواعد خصوصاً قبل تسلم الحكومة للجزء الأكبر من تلك القواعد.

و قالت الاخت النائبه لمراسلنا محمود دعبل ...كلما نطالب القواعد الامريكيه بكشف جميع موجودات قواعدهم يروحون منطينا عشر قوائم تحوي على كشف بجميع بساطيل الجنود الحبابين و مقاسات ارجلهم و فرده حذاء عاديه مكتوب بخانه التفاصيل لهذه الفرده " قندره مرتضى الزيدي اللي ما كدر يصدها المالكي" و تكرر معنا هذا الامر حوالي عشر مرات و في عشر قواعد امريكيه مختلفه...شنو الخاطر الله... مرتضى الزيدي عنده كم رجل لو الاحذيه صايره تفرًخ بالاسر ؟!!!! "
أجابها محمود دعبل وهو يخفي ضحكة خبيثة : "الست النايبة ما سمعت بنكتة القندرة ؟ يمكن تفسر سر البساطيل، هي في الواقع نكتة شوية خارجة، يگولون أكو مرة  امريكية (ها أمريكية مو عراقية ) راحت للطبيب النفساني .. عذروني، ما أگدر اكمل.. الارض محظورة."

ليست هناك تعليقات: