المتابعون

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

اجتماع في اجواء من الموده

كشف مصدر سياسي رفيع المستوى ان منزل القيادي في القائمة العراقية ووزير المالية في الحكومة الحالية رافع العيساوي احتضن اجتماعا هاما لتدارس موضوع تشكيل اقليم (الانبار) والتطرق لاقليم الموصل ايضا.
واكد المصدر: ان الدعوة وجهت لصالح المطلك وعدد كبير من نواب القائمة العراقية وشخصيات من الحزب الاسلامي وجبهة الحوار الوطني وتجمع عراقيون فضلا عن شخصيات اجتماعية من محافظة الانبار. مشيرا: الى ان الدعوة لحضور الاجتماع اقتصرت على الشخصيات التي تدفع باتجاه اقامة اقليم الانبار واقليم الموصل.
وما الحضن الا للحبيب الأول

و اضاف المصدر لمراسل وكالتنا محمود دعبل ان المنزل احتضن عده شخصيات التي بدات تحضن بعضها البعض عند دخولهم المنزل....ثم احتضن الحاضرون الشخصيات التي حضرت بعد ذلك...و بعد ان بدا الاجتماع قرر الحاضرون ان يحتضن احدهم الاخر قبل ان ياتي اليوم الذي يجب عليهم استصدار سمه دخول للاقاليم عند حاجتهم لرؤيه البعض و ممارسه طقوس الحضن. ثم احتضن الاجتماع الجميع و باجواء دافئه. و بعد ان انتهى الاجتماع احتضن الحاضرون بعضهم البعض زياده في الموده . ثم احتضن الاخ خافض العيساوي الجميع واحدا واحدا قبل ان يودعهم بالسلامه. و قرر المجتمعون ان يحتضنوا كل قرار يؤدي الى تمزيق حضن الوطن الذي يحتضن الجميع.

و يابوو على هالطركاعة

ليست هناك تعليقات: