المتابعون

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

اواصر المحبه و الاخوه تتكلم عن نفسها

أكد رئيس الجمهورية جلال طالباني والرئيس الايراني محمود احمدي نجاد خلال اتصال هاتفي على أهمية العمل المشترك لتعميق العلاقات بين الدولتين الجارتين.
وذكر بيان لرئاسة الجمهورية اليوم الثلاثاء: أن رئيس الجمهورية جلال طالباني تلقى مكالمة هاتفية من رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمود احمدي نجاد بمناسبة عيد الاضحى المبارك. وبعد تبادل التهاني بين الجانبين أكد الرئيسان طالباني واحمدي نجاد على أهمية العمل المشترك لتعميق العلاقات بين الدولتين الجارتين وتعزيز العلاقات وأواصر التعاون بين الشعبين الصديقين، شعب مهاباد وشعب كردستان.

و اوضح الرئيسان ان ايران تواقه لان يتم ايجاد ارضيه للعمل المشترك خاصه و أن ايران لم يسبق لها ابدا ان تعاونت مع القياده العراقيه وان قيادات الحرس الثوري و فيلق قدس يتحرقون شوقا لزياره العراق الذي لم يروه من قبل وان يتعرفوا عن كثب على الذي يحصل في ارض العراق و ان يزوروا الانهار المجففه من قبل ايران حتى يدعوا على الذي جففها ومن ثم يلتقون مع عدد من القيادات كقياده فيلق بدر و المجلس الاعلى لانهم لم يروهم منذ ايام الاحتلال الامريكي و الجميع مشتاق لهم و هو ايضا واجب اخوي حتى يتوقف الجانب الايراني على اي احتياجات قد تطلبها هذه القيادات الوطنيه المسكينه و التي فقد الاتصال معها منذ ايام الغزو الامريكي و لحد الان

الوكاله كلها اجهشت بالبكاء من شدة التاثر بهذا الموقف

ليست هناك تعليقات: