المتابعون

الخميس، 10 نوفمبر، 2011

ليش هذا التبذير

ذكر قائد الفرقة الثالثة شرطة اتحادية مهدي صبيح الغراوي خلال مؤتمر صحفي ان حجم المبالغ التي تدفع من أهالي نينوى إلى ما يعرف بدولة العراق الإسلامية اكثر من [ستة ملايين دولار] شهريا.
وبين الغراوي خلال مؤتمر صحفي ان هذه المبالغ تجمع من التجار والصيادلة وأصحاب المحال التجارية وساحات وقوف السيارات , وهي على شكل اتاوات .

و قدم السيد الغراوي بعض التفاصيل عن هذا الموضوع و قال ان بنك دوله العراق الاسلاميه آخذ بالنمو و الازدهار حيث ان الجميع بلا استثناء يقوم بدفع المبالغ المستحقه عليه بدون مقاومه او احتجاج او حتى بتقديم بلاغ زغيرون الى السلطات المختصه و ان الجميع يدفع بسخاء و كرم لهذا البنك .
و اوضح السيد الغراب قائلا انه لو افترضنا ان معدل ما يسدده الفرد شهريا الى هذا البنك يبلغ المائه دولار شهريا فمعنى هذا ان من يسدد المبالغ المستحقه عليه للبنك يبلغ حوالي 60 الف شخص من هذه المحافظه الذين التزموا بالدفع الطوعي كل شهر....لذا نحث الاخوان في محافظه نينوى ان يحاولوا يلزمون ايديهم شويه و ماكو داعي للتبذير.

شنو رايكم بهذا الفيل ؟


ليست هناك تعليقات: