المتابعون

الأربعاء، 25 أبريل، 2012

لماذا كل هذا التبذير

المصدر : وافقت الامانة العامة لمجلس الوزراء على استراتيجة التغذية في العراق التي اعدتها وزارة الصحة . وقال مدير عام الدائرة الدكتور عباس الساعدي ان موافقة الامانة العامة جاءت بالنظر لاهمية الاستراتيجية واعتبار التغذية هدفا للبرامج الانمائية التي تنفذها وزارة الصحة،
وأشار الساعدي الى ان مسببات سوء التغذية تتواجد في مستويات اسرية عدة ضمن المجتمع , ولابد ان يكون هناك استراتيجية للامن الغذائي توفر احتياجات الاسر العراقيةالى جانب توفير الخدمات الصحية والبيئية والرعاية الاجتماعية للنهوض بواقع التنمية البشرية والاقتصادية في البلاد للحد من الفقر، وبين أن الموافقة على الاستراتيجية لم يتضمن الموافقة على التخصيصات المطلوبة لبرنامج البطاقة التموينية كونه يخضع للدراسة والمراجعة

أحد المسؤولين في حكومتنا الرشيدة صرًح و بكلام حصري لمراسلنا محمود دعبل حول هذه المسألة و قال " أحنا من زمان عندنا أستراتيجية للتغذية حيث عملنا و منذ قدومنا على تغذية جيوب الكثيرين من أعضاء الحكومة و البرلمان و أقاربهم و ذويهم و أصدقائهم و من يتاجرون معهم و غيرهم و قد أثمرت هذه الأستراتيجية على أنتشال الكثيرين من فقرهم المدقع الذي كانوا يعيشونه كل يوم و الحمد لله أصبحوا الآن يلعبون بالملايين لعب و لهذا فأنا شخصيا لا أرى أي داعي لتشكيل لجان و صرف الفلوس و الدولارت على أمور قد عملنا على حلًها منذ زمن...تره هذا تبذير و بيروقراطية ما ألها أي داعي خاصة في هذه المرحلة العصيبة و التي نحتاج فيها الى كل دولار للنهوض بواقع هذا البلد المعطاء "


ليست هناك تعليقات: