المتابعون

الأحد، 29 أبريل، 2012

من قوي الى أقوى...العراق يتكومر كل يوم

المصدر : اعلنت لجنة الامن والدفاع النيابية ان العراق سيتسلم سربين من طائرات F16 في العام 2014.وكشف نائب رئيس اللجنة اسكندر وتوت عن وجود طيارين عراقيين يتدربون حاليا على هذا النوع من الطائرات.وقال وتوت: “اننا نأمل بان نتسلم خلال العام 2014 سربين من هذه الطائرات”، مشيرا الى انه لا داعي لخوف أية جهة سواء أكانت في داخل العراق ام من قبل دول الجوار، لاسيما ان هذه الطائرات هدفها حماية البلاد من الهجمات الخارجية او من قبل المجاميع الارهابية”، مشددا على انه “لابد من مضاعفة الدعم للقوة الجوية من قبل الحكومة والبرلمان من اجل تنفيذ ستراتيجيات حديثة في محاربة الارهاب”.

مراسلنا لشؤون الدفاع الزميل زناد طكاكة سأل السيد أسكندر كتكوت عن السبب في وجوب الأنتظار كل هذه المدة لتسلم الطائرات خاصة و أن هذه الطائرات كانت تصنع منذ نهايات سبعينات القرن الماضي فأجابنا السيد أسكندر الكبير قائلا " غير الى أن تطلع كم طيارة من خدمة القوة الجوية الأمريكية و الى أن يصبغوها و يخلًوها تشبه الجديدة فأن كل ذلك سيستغرق بعض الوقت "

و ردا على سؤال زميلنا زناد عما أذا كانت هذه الطائرات ستزوًد بنفس التكنولوجيا الحديثة التي زوًدت بها الطائرات المصدرة الى أسرائيل أو كالتي تستخدمها القوات الأمريكية أجابنا السيد كتكوت قائلا " بالطبع أخ زناد...ستأتي هذه الطائرات بجميع تقنياتها المتطورة...فسيكون بها نفس الأطارات و نفس الأجنحة و أكيد نفس تصميم الذيل...فالجانب الأمريكي حريص على تزويدنا بأحدث ماتوصل اليه العلماء اليابانيين في زراعة الفاصوليا اليابسة ....و لنتطلع كلنا الى اليوم الذي سنستلم فيه هذه الطائرات المتطورة كلًش و بعدها نستقبل المدربين الأمريكيين لسياقة هذه الطائرات أستقبال المحررين لا المدربين "

و الى ذلك اليوم نسترعي أنتباه كل المتعطشين للتكنولوجيا الحديثة و لا عزاء للآي باد الجديد


ليست هناك تعليقات: