المتابعون

الجمعة، 20 أبريل، 2012

الواقعة كما حصلت

المصدر : قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، إنه حاول منع تهريب النفط من حقول إقليم كردستان العراق إلى خارج البلاد فكادت أن
تندلع معركة بين قوات الحكومة الإتحادية وقوات حرس الأقليم

و قال السيد أبو أسراء مكملا القصًة " في البداية رأى الأخ حسين زرقاء اليمامة " الشهير بحسين الشهرستاني " قطعات العدو تتقدم
لتهريب نفطنا العزيز كلًش...طبعا رأسا بدأ الأخ حسين يعوعي حتى ينذرنا فأحنا هم اخذنا خيرة رجالنا و صعدنا الجبل الى أعلى قمة..شفنا عدد مهول من الشاحنات و هي تتوجه الى الحدود الكويتية لتهريب هذا النفط...طبعنا صحنا بيهم " أوكفوا بلا حراك " و ما نشوف الا و الطلقات مثل المطر...طبعا هيهات ننزل رؤوسنا أو نطاطئ أي راس...و هنا و أشتغلت المدفعية الثقيلة و البرتقالات اليدوية علينا...خطيًة اللي يمي أستشهد سبع مرًات...لكننا ظلينا نواصل تقدمنا بأتجاه المهربين...طبعا قسم منهم أنهزموا و راحوا جابولنا قوات الأشايس الوطنية...أخواننا قوات الأشايس صاحوا صيحة رجل واحد " اليوم يا أحنا ...يا انتم "...جاوبناهم و قلنا لهم " لا أشو أنتم " فقالوا لنا " شنو يعني كاكا " فأحنا هم جاوبناهم بكل أباء و قلنا لهم " ما نعرف " و هنا كل واحد حمل سلاحة و تهيأ لاطلاق ساقيه للريح

و هنا سكت المالكي عن الكلام المباح...سألناه...و بعدين ؟؟...قال...ما أدري..جتي أم أسراء و كعدتني من النوم




ليست هناك تعليقات: