المتابعون

الجمعة، 13 أبريل، 2012

جريمة سيف الإسلام القذافي الوحيدة!

له علاقة بالخبر هنا، ماسنقوله لكم ليس نكتة، ونرجو الا تعتبروه كذلك، لأننا وكالة جادة ومبلطة. جماعات حقوق الانسان في الأمم المتحدة زعلانين، لأن الليبيين لا يريدون تسليم سيف الإسلام  القذافي للمحكمة الدولية، وهناك أقاويل عن تعذيبه في سجون ثوار الناتو، ومنها قطع ثلاثة اصابع له. مع أن  التهمة الوحيدة التي استطاعوا اثباتها عليه من واقع ملفات ووثائق - كما يقول محاموه- هي...
المصدر - عدم استخراج رخص للجِمال التي يملكها "السلطات الليبية لم تجد أدلة كافية لاتهامه بجرائم قتل واغتصاب وإنها ستوجه إليه تهما بعدم الحصول على رخصة لتربية الجمال ومخالفات بشأن مزرعة لتربية الأسماك". وهذه جرائم تستحق الإعدام بطبيعة الحال!!

 وهذه اول مرة نعلم ان البعران تحتاج الى رخص مثل السيارات. زين هسة اكو هيجي جريمة في المحكمة الدولية؟ اقترح حلا للاشكال تأسيس محكمة مرور دولية، وسحب الجمال من ملكية سيف الاسلام، وحرمانه سنة من ركوبها وقيادتها مرة اخرى. وشوف يا أخي العنجهية والفساد: لأنه كان ابن الريس گاعد يربي جمال وسمك بدون استخراج رخص مثل بقية الشعب المظلوم.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

اللهم فك اسر المجاهد سيف الاسلام القذافي

لبيب العراقي يقول...

هاي شنو منكم جماعة يابووه...ترة كل البعران تتطلب رخصة قيادة دولية حيث يتم تدريبها و بعناية من خلال مدربين متخصصين و وفق برامج معدًة لهذا الغرض و منها برنامج " ربيع البعران " الذي يعرض من قناة الجزيرة ...و تكون هذه البعران المدربة مطيعة جدا و من خصائصها أنها تاكل جت و تبول نفط و لا تشكل خطرا على أي يهودي أو تعض الغريب الأمريكي ...شنو لعد قابل قيادة البعران فالتون...هاي مسألة بغاية الخطورة و لازم الكل يلتزم بالقوانين و من يخالف يستحق الأعدام ست مرًات