المتابعون

الأربعاء، 25 أبريل، 2012

نداء..نداء...فهل من مجيب ؟

المصدر : أعلنت الحكومة المحلية في البصرة، الثلاثاء، عن انحسار منسوب مياه البزل الإيرانية في المناطق الحدودية الواقعة شرق المحافظة، فيما دعا مجلس قضاء شط العرب الجانب الإيراني إلى الإسراع بتصريفها في الخليج.
وقال مستشار محافظ البصرة لشؤون الزراعة الدكتور محسن عبد الحي إن "مياه البزل الإيرانية التي تغمر مساحات من الشريط الحدودي مع إيران ضمن حدود محافظة البصرة آخذة بالانحسار التدريجي منذ العام الماضي"، مبيناً أن"أضرارها البيئية تراجعت أيضاً، ولم تعد تشكل تهديداً كبيراً".
ولفت عبد الحي إلى أن"الجانب الإيراني جدد خلال الشهر الحالي تأكيده على تخصيص ملايين الدولارات لتنفيذ مشروع يقضي بحفر قناة وظيفتها نقل مياه البزل من المناطق الحدودية والتخلص منها في الخليج"، مؤكداً أن "هذا المشروع الكبير سيحل في حال إنجازه مشكلة مياه البزل الإيرانية بشكل جذري ونهائي".

و قال السيد عبد الحي لمراسلنا علوان أبو الجص أن مياه البزل الأيرانية لا خوف منها أبدا...فهي ليست مالحة و لا حامضة...و لا تحتوي على أسماك القرش أو كلب البحر...و هي مياه متكونه من الماء..و على هذا الأساس فأننا لا نرى أن فيها أية أضرار بيئية أو زراعية بالنسبة لنا...و لأنها مفيدة جدا قرر الجانب الأيراني و كما قرأتم في تصريحي أعلاه تخصيص ملايين الدولارات للأحتفاض بهذه المياه حيث خصصت الحكومة الأيرانية هذه الأموال تحت بند " أواعدك بالوعد و أسقيك يا باذنجان " و لا أدري لماذا تريد العزيزة الجارة أيران أن تحرمنا من بركات هذه المياه فنحن جار مسلم و شعب يكن كل الحب و المودة للايرانيين حكومة و شعبا

عسى أن يسمع هذا النداء الأخوة الايرانيون و يعملوا على تحقيق رغبات الأخ المستشار حيث عرف عنهم حرصهم على مصلحة الجانب العيراقي حكومة و شعبا و مزارعين و ارضا و أنهارا



ليست هناك تعليقات: