المتابعون

السبت، 7 أبريل، 2012

هسه عرفنا العلًة وين

الدكتور عادل عبد المهدي و المعروف بين أوساط كبار العلماء بعادل زوية كتب مقالا طويلا و مطولا عن الكهرباء واضعا اليد على الاسباب و مقدما الحلول الناجعة لهذه الفاجعة

و مما قاله السيد الدكتور الفطحل و المفدرل ما يلي " غالباً ما يشتكي المسؤولون من عدم تعاون المواطنين.. ويذهب بعضهم لاتهام الشعب بالتخلف والجهل وافشال الخطط والتجاوز والتخريب وكثرة الغش.. فيحملون الشعب المسؤولية او بعضها. الصحيح، انه بدون تعاون المواطنين لا يمكن تقديم حل حقيقي لازمة الكهرباء.. بل لاية ازمة اخرى سواء اكانت امنية ام سياسية ام تتعلق بالمياه والسكن والعمل والاحصاء والجريمة والنظافة والبيئة والتربية والتعليم والصحة والصناعة والزراعة والتجارة والنقل وغيرها"

و هكذا عزيزي المواطن الكريم نرى أنه و بالأخير فأن المواطن هو السبب و المسؤولين هم أناس مساكين لا حول لهم و لا قوًة و ليس لهم القدرة على ردع الغش و الفساد و لا حل لديهم سوى تفويض أمرهم لله على هذا الشعب الجاهل و المتخلف ...و نحن في الوكالة نضم صوتنا لصوت دكتورنا الغالي و نقول...كلها منًك يا شعب





هناك تعليقان (2):

عشتار العراقية يقول...

بسيطة .. غيّروا الشعب.

صقر العراق يقول...

كلها منك زاد همي وكثر ..
اوووو اني وين رحت بس هذي المقالة المأساوية الي كتبها عادل الزوية خاتني احقد على نفسي وعلى الشعب احنة الشعب العراقي ما نستاهل تجينه حكومة وطنية مثل هذي الحكومة قائمة الليل والنهار من اجل خدمتنه واحنة مو راضي بس شتسوون يا حكومتنه تحملونه وين نروح وين ننطي وجهنه بس اني عندي مقترح الكم هذا الشعب ما يستاهل الشي الي تقدمو اله الحل هو طفو الكهرباء وزيدوا من اساعر الوقود وقللو من انتاجه ولا توفرون خدمات ولا توفرون فرص عمل وانتو ترتاحون من الشعب بحظكم وبختكم مو خوش حل