المتابعون

الأحد، 29 أبريل، 2012

أذا جاك الموت...ذبه على أبن عمًك

المصدر : أعرب السيد عمار رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عن أسفه لتصدر محافظات ذي قار وميسان والمثنى والديوانية قائمة المحافظات الأكثر حرمانا وتضررا في تقرير خارطة الحرمان ومستويات المعيشة في العراق لعام 2011 الذي أصدرته وزارة التخطيط مؤخرا بالرغم من كل الانجازات والإنفاقات والفرص التي تمت في السنوات السابقة حيث يتراوح الحرمان فيها بين 48 % الى 56% . جاء ذلك في الملتقى الثقافي الأسبوعي ليوم الأربعاء الماضي 25/4/2012 والذي عقد بمكتب سماحته في بغداد ، مذكرا سماحته بان هذه المحافظات عاشت حرمانا وتضررا في عهد النظام البائد ، مبينا إن هذا التقرير أشار إلى وجود 30% من المواطنين يعيشون مستوى معيشي متدني، مؤكدا إن مثل هذه التقارير الواضحة والشفافة تعطي صورة حقيقية عن واقع العراق.

و ردا على سؤال مراسلنا محمود دعبل عن من هو المسؤول عن هذا الحرمان خاصة أن الثروة النفطية و الشفطية هي بيد الحكومة الرشيدة التي تتحكم بها الأحزاب المتنفذه مثل حزب الحكيم و أن التخطيط و التنفيذ هو بيد هذه الحكومة المكومرة أجابنا السيد مشكورا و قال " عزيزي محمود...كلنا نعرف سبب هذا الحرمان الذي يعاني منه ليس فقط محافظات الجنوب بل العراق كله من أقصاه الى أقصاه الا و هو ....الأرهاب البعثي التكفيري القاعدي الشوفيني الصدًامي العفلقي السعودي و الأمبريالي و الذي لا شك هو سبب كل مشاكلنا التي نعاني منها نحن الأحزاب و انتم المواطنون الكرماء...و الى أن يزول هذا الأرهاب نبقى نحن نتحسًر على الكباب...دجرًوا صلوات "


ليست هناك تعليقات: