المتابعون

الأربعاء، 28 مارس، 2012

مسألة رياضية...من يعرف الحل

عملا بمبدا " أحجي اللي ألك و أللي عليك " و عملا بمبدا الديمقراطية فأننا ننشر هذا الخبر عن أحد حسنات حكومتنا الرشيدة مثلما ننشر الأخبار التي تنتقدها و خاصًة بعد أن نشرنا هذا الخبر يوم أمس

المصدر : قال رافع العيساوي وزير المالية العراقي إن الحكومة المركزية وافقت على دفع ما يقرب من 560 مليون دولار لمنتجي النفط في المنطقة الكردية شبه المستقلة بعد أن هددت السلطات الكردية بوقف الصادرات بسبب تأخر المدفوعات من بغداد.
ويدور نزاع منذ فترة طويلة بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان في شمال العراق بشأن السيطرة على حقول النفط في الإقليم.
وقالت حكومة كردستان أمس الإثنين إنها خفضت الصادرات إلى 50 ألف برميل يوميا ولوحت بوقفها تماما إذا لم تدفع بغداد مبالغ يقدرها الأكراد بنحو 1.5 مليار دولار.
وقال العيساوي للصحفيين على هامش قمة الجامعة العربية اليوم الثلاثاء إن الحكومة خصصت 650 مليار دينار عراقي (559.4 مليون دولار) في ميزانية 2012 لسداد مستحقات الشركات وستقوم بصرفها بعد تدقيق الحسابات.
وقال فاضل نبي وكيل وزارة المالية لرويترز إن العراق خصص إجمالا نحو 2.53 مليار دولار كمدفوعات لشركات النفط العاملة في البلاد منها 560 مليون دولار لمنتجي النفط في المنطقة الكردية الشمالية.
شاهدنا أبو فليح شغيدل و هو يضرب على الحاسبة و يحك برأسه و يصيح " ما معقول " ثم يعيد حساباته ثانية...أقتربنا لنسأله عن المشكلة ...عمو أبو فليح...شنو القصًة...شنو حسبة الأستكانات مدا تضبط وياك لو شنو؟
التفت علينا أبو فليح و قال " لا وليداتي...بس آني من قريت الخبر أعلاه كعدت أحسبها...أذا الأقليم يصدر 150 الف برميل باليوم " و الأكراد يقولون أنهم لا يصدرون أكثر من 65 الف برميل يوميا " و على معدل 100 دولار للبرميل فهاي معناتها أن العوائد اليومية تقدر ب 15 مليون دولار يوميا أي 450 مليون بالشهر أي 5.4 مليار بالسنة...الأكراد يقولون أن الأموال المطلوبة للشركات هي 1.5 مليار ...و أذا أفترضنا أنهم يتكلمون عن المبلغ السنوي المتأخر فهذا يعني أن حصًة شركات النفط لأستخراج النفط هي حوالي 28 %... حتى لو رحتوا حتى للقمر مراح تلكون هيجي نسبة لشركات النفط....و أذا قارنا الكمية التي يصدرها العراق و هي 2.5 مليون برميل باليوم مع 150 الف برميل التي تصدرها جمهورية كردستان فأن حصًة كردستان من التصدير هي 6% بينما المبلغ الذي يطلبه الاكراد مقارنة بما يدفعه العيراق لبقية الشركات هو 60%.....دا أريد أفتهم شلون حسبوها...يعني أكعدوا و حسبوها حسبة عرب و شوفوا
كعدنا و فهمنا أبو فليًح أن حسبة عرب اللي ديحسبها تختلف أختلافا كليا عن حسبة " الكرد " اللي ديحسبها جماعة كاكا مسعود و ماما جلال...فرد علينا أبو فليًح بعصبية و قال
الشئ اللي محيرني من كل هذا...أذا الديون هي بين حكومة عيراق الكوماري و شركات النفط الأجنبية...جماعة مسعود و الماما ليش صايرين أعصاب و حامي حمًامهم..خلًي الشركات تنجاز وية الحكومة و هم لهم الصافي
هاي ما عرفنا نجاوب أبو فليح عليها...تعرفون أنتو ليش ؟؟

ليست هناك تعليقات: