المتابعون

الاثنين، 12 مارس، 2012

لا زرف أمني بعد اليوم

المصدر : في محاولة لأستنهاض الأجهزة الأمنية المعول عليها السيطرة الأمنية على أوضاع بغداد قبل وأثناء مؤتمر القمة العربية المفترض عقدها في نهاية هذا الشهر في بغداد طالب نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الأجهزة الأمنية في بلاده، بالعمل الجاد والسريع على سد الثغرات الأمنية أمام ما وصفها بالجماعات المسلحة والتخريبية قبل أنعقاد القمة القمة العربية .

نريد توضيح أكثر

وأوضح بيان صادر عن مكتب المالكي، أن رئيس الحكومة القائد العام للقوات المسلحة ترأس الليلة الماضية إجتماعا لخلية الأزمة بحضور كبار المسؤولين الأمنيين وبينهم عدد من كبار ضباط الجيش والقادة الأمنيين , وذكر البيان، أن المجتمعين بحثوا ما إستجد على صعيد الوضع الأمني وإستعدادات الأجهزة الأمنية المتعلقة بإنعقاد القمة العربية المرتقبة وتأمين الوفود الرسمية المشاركة. وأطلق على القيادات المسؤولة عن ذلك اسم ( خليةالأزمة )

و شصار بهالأجتماع ؟؟؟

وبحسب البيان، دعا المالكي الأجهزة الأمنية إلى تشديد إجراءاتها والقيام بواجبها بأقصى درجات الإنضباط والعمل على سد الثغرات و الزروف الأمنية أمام المخربين والإرهابيين.

زين شلون ؟؟؟!!

وحسب مصادر مطلعة أن الأجراءات الأمنية ستكون واسعة وغير مسبوقة وتشمل أعتقال مسبق لجميع المشتبه بهم سابقا ولاحقا حتى أولئك الذينأ ثبتت تحقيقات سابقة عدم علاقتهم بما أتهموا به كما تشمل الأحترازات الأمنية قطع طرق وعزل مناطق قبيل واثناء انعقاد القمة . ولوح المالكي للمجتمعين بأنه سيتخذ اقصى العقوبات بالمسؤولين المتماهلين

و الخلاصة ...

و الله عمي أبو أسراء الوردة جاب التايهه...و عند جهينة و هادي العامري و كاكا مسعود و قائد فيلق قدس الخبر اليقين....و لا عزاء للمواطن اللي راح توكع كلهه فوك راسه



ليست هناك تعليقات: