المتابعون

الخميس، 31 مايو، 2012

حكمة


كلما نسمع بتصريحات المسؤولين أمثال وزير التجارة حول أسباب التأخير في مفردات البطاقة التموينية في زمن ميزانية العراق أم الثمانين مليار أو تصريحات مسؤول الكهرباء الأخ كريم عفطان حول أسباب عدم أعادة الكهرباء الى ما كانت عليه قبل الغزو و غيرها من تصريحات أعضاء حكومة الفرهود نزداد يقينا بأننا سائرون بدرب الزلك. و عليه ننصح المواطن العراقي المفدرل بشراء جزمات نوع باتا أم النص متر طول..لان قسم منا سيحتاجها للسير في درب الزلك..و القسم الآخر سيوفرها ليوم قريب حتى يقطعها على رؤوس فد جماعة من تحين الساعة..و المواطن حر في أختيار ما يناسبه...من قياسات تلائم رجليه طبعا "


ليست هناك تعليقات: