المتابعون

الأحد، 20 مايو، 2012

أقتراح بغلق معمل الشخًاط

المصدر : قال مصدر في لجنة النزاهة البرلمانية إن "قصص الحرائق التي ضربت وزارات ودوائر ومؤسسات حكومية اخفت معالم جرائم سرقة وفساد مالي كبير"، لافتاً إلى ان "قرابة 500 قضية فساد اختلاس واهدار اموال عامة انتهت بلا نتيجة". وأكد المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه أن "الوثائق التي تتعلق بكشف قضايا الفساد قد احترقت"، مشيراً إلى أن هذه "القضية لا تمس دائرة او وزارة بعينها"، موضحاً أن "هناك مجموعة كبيرة من المؤسسات في بغداد وفي المحافظات تعرّضت لهذا الأمر".

وأضاف المصدر ان "على الحكومة أن تُنشئ مفوضية عليا مستقلة لمكافحة الحرائق الى جانب مفوضية الانتخابات"، لافتاً إلى أن " نسبة 88% من الحرائق تحصل في المدة المنحصرة بين شهر قبيل الانتخابات وثلاثة اشهر بعد الانتخابات"، ووصف هذا الأمر بأنه "عملية تصفية عامة خوفاً من ترك المنصب"، وخشيةً ان يعثر المسؤول الجديد على "تراث المسؤول السابق" وهو تراث يملؤه الفساد والسرقات"، بحسب المصدر.

عمًي ليش هالأفتراء على الحكومة...كلها بسبب الحر و المجموعات الأرهابية البعثية التكفيرية الشوفينية...يلعبون بالشخاط داخل الوزارات دون أي أعتبار لما سينجم عن ذلك من مآسي تدفع الدولة وحدها ثمن هذا اللعب...و جيبوا ليل و جرًوا صلوات

ليست هناك تعليقات: