المتابعون

الأحد، 9 يونيو، 2013

حقائق علمية

   المصدر  : نفى الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية عدنان الأسدي، اليوم الأحد، وجود سيطرات وهمية او انتشار للميليشيات في جانبي الكرخ والرصافة من العاصمة بغداد، وأكد أنه تجول بين المواطنين وعناصر قوى الأمن وأكدوا له أنه "لا وجود لذلك"، في حين وجه المراكز الأمنية بتحديد مدة واجب عنصر السيطرة الأمنية بثلاث ساعات "ليكون يقظا"، طالبا من مفارز الشرطة الاسراع بالاستجابة لنداءات المواطنين.
وقالت وزارة الداخلية في بيان  إن "الوكيل الاقدم للوزارة عدنان الاسدي تفقد عدداً من أحياء بغداد والسيطرات الامنية في جانبي الكرخ والرصافة للاطمئنان على الوضع الامني للمواطنين في هذه المناطق على خلفية ما أشيع وتناقلته بعض وسائل الاعلام عن وجود سيطرات وهمية وبالزي المدني قرب القوات الامنية وأماكن تواجدها".
واوضحت الوزارة أن "محطة الاسدي الاولى كانت في ساحة اللقاء بمنطقة المنصور في جانب الكرخ"، مبينة أنه "تنقل بين المواطنين وأصحاب السيارات واستفسر منهم حول ذلك حيث أكد الجميع أنه لا توجد مثل هذه الاخبار وان الوضع طبيعي".
وذكر الوزارة أن "الاسدي انتقل بعد ذلك الى جانب الرصافة وزار إحدى السيطرات الأمنية واستعلم من المواطنين ايضاَ وأكدوا له بعدم وجود أياً مما أُشير اليه عن سيطرات وهمية وميليشيات".

و بعد أبتعاد الكاميرات و أجهزة الأعلام و بعد أن غمز الأسدي لأعضاء السيطرات بطرف عينيه أعاد أفراد السيطرات المو وهمية  لبس الأقنعة المخيفة و أخذوا يصيحون بالمارة " بوية أنت سني لو شيعي "...و تيتي تيتي ...مثل ما رحتي جيتي

ليست هناك تعليقات: