المتابعون

الأحد، 31 مارس، 2013

وزارة الكهرباء...الصوج منكم

المصدر : أعلن محافظ بغداد الدكتور صلاح عبد الرزاق عن شراء 25 الف جهاز تنفس يوزع لمرضى الربو وضيق التنفس خلال العواصف الترابية و الأغبرة  . وقال الدكتور عبد الرزاق خلال اللقاء الجماهيري في مدينة الحرية والتي ضم شيوخ عشائر ووجهاء واهالي المدينة " ان محافظة بغداد وضمن خطتها للعام الحالي 2013 تعتزم شراء اكثر من 25 الف جهاز خاص بالربو لتزويده للمواطنين الذين يعانون من ألام مرض الربو وضيق التنفس عند حدوث العواصف الترابية والاغبرة في المواسم , حيث ستوزع هذه الاجهزة للمستحقين من كبار السن والاطفال وغيرهم لاسيما وان الكثير منهم يبقون في معاناة حقيقية جراء نقص اعداد هذه الاجهزة خاصه واننا نفقد الكثير منهم دون التفكير بهم من اي مؤسسة اخرى ونراهم اثناء العواصف الترابية يجلسون على الارض في ممرات 
المستشفيات للبحث عن جهاز يساعدهم على التنفس , اذ اننا نفكر في راحة وخدمة المواطن قبل ان يسألنا وهو ديدن عملنا
و أضاف السيًد المحافظ للطاقم الفني في قسم شرح الكلاوات في وكالتنا الرصينة ما نصًه و ربعه قائلا " أحنا و حسب المثل التايواني الذي يقول بدلا أن تلعن الظلام كوم و شغًل اللالة و حرصا منًا على رفاهية المواطن قررنا التغاضي عن سبب العواصف الترابية و أسباب تزايدها في الفترات الأخيرة و لماذا توقفت أعمال التشجير حول بغداد و بقيًة المحافظات و أسباب أهمال برنامج مكافحة التصحًر الذي كان موجودا منذ مطلع الثمانينيات و عدم متابعة مسألة أنحسار الغطاء النباتي و كل هذه المسائل الثانوية و بدلا من ذلك قررنا أن لا ننام و لا نأكل و لا نتمتع بأي عطلة برلمانية أو صيفية بسبب الحرارة أو شتوية بسبب قلًة الأمطار و عطل صوبات البرلمان لحين تزويد المواطن العراقي النايم في أروقة المستشفيات بهذه الأجهزة...و بما أن هذه الأجهزة تشتغل على الكهرباء فننصح المواطن بأبقاء الجهاز الجديد ساخت أيران مسلفن و نظيف لحين حل مسألة الكهرباء من قبل وزارة الكهرباء الله لا ينطيها...و الآن عرفتم يا أخواني أن المواطن يعاني من جراء سؤ أدارة وزارة الكهرباء و ليس لمجلس محافظة بغداد أي دخل بها "....بدورنا نشكر المحافظ الذي يحافظ على رفاهية المواطن و نهيب بوزارة الكهرباء بعدم أتهام مجلس المحافظة بأي تقصير أو تورًطه في أي من مسائل فساد أو رشوة أو ما شابه..لأنه هاي عيب و يمكن توديهم للنار يوم القيامة



ليست هناك تعليقات: